18 October 2009 - 06:32
رمز الخبر: 900
پ
خطیب وإمام جمعة مومبای:
رسا/أخبار الحوزة العالمیة ـ إنتقد خطیب وإمام جمعة مومبای قلة اهتمام المسلمین بمسألة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر، وطالب بتقنین هذا الدستور الإلهی فی المجتمع.
یجب منهجة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر بین المسلمین
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء فی الهند، أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین سید احمد علی عابدی، خطیب الجمعة الشیعی فی مدینة مومبای ومدیر الحوزة العلمیة فی هذه المدینة، تطرق خلال خطبة صلاة الجمعة لهذا الأسبوع التی أقیمت فی مسجد خوجه إلى أهمیة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر فی المجتمع، وقال: إنّ من أهم قوانین الإسلام الاجتماعیة التی یجب منهجتها بین المسلمین قانون الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر.
وأضاف قائلاً: إنّ من جملة أسالیب منع انتشار المنکرات الفردیة والاجتماعیة فی المجتمع، اهتمام المسلمین بالأمر بالمعروف والنهی عن المنکر، وإذا ما ظهر تسامح فی هذا المجال، فبالتأکید سینجر المجتمع إلى الفساد، وستلقى على الجمیع تبعة التقصیر فی ذلک.
کما أشار عابدی قائلاً: إنّ من أهم المنکرات التی نشهدها على الصعید الاجتماعی ـ دون أن یعترض علیها أحد ـ مسألة (الغش فی المعاملة)؛ وذلک من خلال خلط البائع البضاعة الجیدة مع الردیئة وتقدیمها للمشتری دون أن یطلع المشتری على ذلک، مع أنّ هذا العمل المنکر قد نهى عنه الرسول الأکرم (ص) والأئمة الأطهار (ع)، وعلماء المسلمین بشدّة، بل أعدوه حراماً.
وصرح قائلاً: یجب أن یتصدى المسلمون لمثل هذه المنکرات، ولا یسمحون لها أن تنتشر فی المجتمع؛ لأنّ من یفعل هذا العمل لا یقبل الله أعماله أبداً، وسیبتلی بسوء العاقبة.
وفی الختام أوصى هذا العالم الشیعی الهندی البارز المؤمنین بالوحدة والتمسک بتقوى الله.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.