24 October 2009 - 11:57
رمز الخبر: 946
پ
العلامة الشیخ عفیف النابلسی:
أخبار الحوزة العالمیة - رأى العلامة الشیخ عفیف النابلسی، فی خطبة الجمعة التی ألقاها فی مدینة صیدا، "أن المتغیرات الكثیرة التی تلاحقت على المنطقة منذ سنوات وخصوصا بعد الحرب على لبنان وغزة، فرضت على الجانب الإسرائیلی المبادرة إلى رفع جهوزیته العسكریة والاستعداد لحروب قادمة محتمة.
نابلسي


وفی هذا السیاق وبعد أن أحس الكیان الصهیونی بخطورة الظرف الأمنی فی المنطقة وتآكل صورة جیشه، بدأ بعملیات تسلیح ضخمة وتطویر عال فی منظوماته القتالیة وبسلسلة من المناورات العسكریة الضخمة كان آخرها مع الجیش الأمریكی. كل ذلك یجری على مرأى ومسمع الكثیرین من العرب والمسلمین السادرین فی ملذاتهم الشخصیة والغافلین عن حقیقة ما یخطط له العدو الإسرائیلی للمنطقة بأسرها".

واستغرب العلامة النابلسی، "أن البعض فی لبنان ما زال مصرا على التحدث بطریقة تحریضیة عن سلاح المقاومة، فیما یتجاهل بالكامل ما یحوم حول لبنان من تهدیدات ومؤامرات وحرب قادمة هی أكثر من جدیة. لذلك نعتقد أن المطلوب لا أن تقف المقاومة وحدها فی وجه التهدیدات الإسرائیلیة وفی وجه الخروقات الأمنیة التی تطال كل الساحة اللبنانیة، بل إن هذه المسؤولیة هی شاملة لكل اللبنانیین الذین علیهم واجب التكاتف والتضامن أمام قیام إسرائیل بحرب جدیدة على لبنان.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.