14 July 2017 - 20:41
رمز الخبر: 431992
پ
رحب مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية بمسيرة عدد من أئمة المساجد فى أوروبا ضد الإرهاب، حيث أطلق أئمة من فرنسا وإيطاليا والبرتغال وبلجيكا "مسيرة المسلمين ضد الإرهاب" فى فرنسا وأعربوا عن الأمل بتوسع حركتهم لتشمل كامل أوروبا.
دار الإفتاء

أوضح المرصد أن هذه المسيرة التى دشنها نحو ثلاثين إمامًا، بدأت فى الثامن من شهر يوليو الجارى انطلاقاً من شارع شانزليزيه الشهير فى باريس "رمز الوحدة الوطنية" فى فرنسا، حيث تعيش أكبر مجموعة مسلمة فى أوروبا، وتبلغ نحو ثلاثة ملايين ونصف مليون شخص، ويذكر أن هذا الشارع شهد مقتل أحد رجال الشرطة الفرنسية على أيدى أحد إرهابى داعش.

 

وقال المرصد إن مسيرة الأئمة أكدت عدم ربط المسلمين بجرائم تُرتكب باسم الإسلام، وهى الرسالة التى يحرصون على التركيز عليها فى لقاءاتهم مع القيادات الدينية والسياسية والمجتمعية فى المحطات التى ستتوقف بها المسيرة وهى مدن ضربها الإرهاب.

 

وأضاف المرصد أنه من المقرر أن تنتهى هذه المسيرة، كما بدأت فى فرنسا فى الرابع عشر من يوليو، الذى يوافق العيد القومى لفرنسا، وسيزور المشاركون فى المسيرة مُدنًا شهدت اعتداءات، مثل: برلين وبروكسل وتولوز ونيس.

 

ودعا المرصد إلى استثمار هذه المبادرة فى التأكيد أن المسلمين جزء أصيل من المجتمع الأوروبى، وأنهم يقفون فى الخط الأول للدفاع عنه ضد الإرهاب، مساهمين فى استقراره ورخائه.(9863/ع940)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.