22 April 2018 - 21:13
رمز الخبر: 443066
پ
​الشيخ نبيل قاووق:
شدد عضو المجلس المركزي في "​حزب الله​" ​الشيخ نبيل قاووق​ على أنه "عندما تدفع ​السعودية​ أموالاً لأتباعها من أجل استهداف المقاومة، ويقود محمد بن سلمان المعركة في التحالفات والتحريض وفي شراء الأصوات، يصبح صوتنا يوم ​الانتخابات​ فعل المقاومة".
الشيخ قاووق

وخلال احتفال تأبيني أقيم في حسينية بلدة بليدا، أكد الشيخ قاووق أننا "نواجه مشروعاً سعودياً أميركياً لضرب المقاومة في الانتخابات، وأن التحريض الذي يصر عليه بعض الأفرقاء، يكشف انخراطهم وتورطهم في مشروع استهداف المقاومة، فبالتحريض الطائفي والمذهبي وتأجيج الانقسامات الداخلية، سقطت كل الاقنعة، وانكشفت النوايا والوجوه الحقيقية".

واعتبر الشيخ قاووق أن "الذين ينتظرون الفرصة لطعن المقاومة بظهرها، إنما يفضحون أنفسهم، ويؤكدون المؤكد أن لا أمان لهم، وأن الذي يمعن بخطاب التحريض، لا يعبء بمصالح العباد والبلاد، وإنما يؤكد على التزامه بالإملاءات الخارجية وبالتحديد السعودية".

ورأى الشيخ قاووق أن "هناك من يراهن في الانتخابات على المس بالتحالف بين حزب الله و​حركة أمل​، وعليه فإننا نؤكد، أن هذا التحالف هو تحالف استراتيجي راسخ، وأبعد من كل الحسابات والرهانات، وفوق كل التجاذبات السياسية والمصالح الصغيرة، هو تحالف نعمة وخير ومنعة للوطن وجميع اللبنانيين، وبالتالي فإن الذين يراهنون على الإيقاع بين حركة أمل وحزب الله، فإنما يراهنون على سراب، ولا محل لهذه الرهانات في الحسابات والمعادلات". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.