21 September 2018 - 12:17
رمز الخبر: 445694
پ
العمل الإسلامي:
رأت ​جبهة العمل الاسلامي​ في ​لبنان​، في بيان لها، أنّ "ذكرى استشهاد سيدنا ​الامام الحسين​ بن علي هي ذكرى أليمة وفاجعة عظمى لكل المسلمين دون استثناء، إلا أنّ عزاؤنا هو في أنّ الحسين سيد الشهداء وأخوه الحسن رضي الله عنهما هما سيدا شباب أهل الجنة كما أخبر بذلك جدّهما سيدنا محمد رسول الله".
العمل الإسلامي

وأشارت إلى أن "عزاؤنا أيضاً يكون في اتباع ومتابعة نهج سيدنا الحسين في مقارعة الظالمين والفاسدين والمفسدين وعدم الخضوع والركون لهم، وفي قول الحق والثبات عليه دون خوف أو وجل، وفي نصرة دين الله وفي النصيحة والدعوة إلى الاصلاح لا لمنصب أو جاه وإنّما لمرضاة الله والدفاع عن سنّة وميراث رسوله صلى الله عليه وآله وسلم، وفي العمل على توحيد كلمة وصفّ المسلمين باعتبار أنّ مصابهم واحد ومن أنّ الحسين لا يخصّ أو ينتمي لطائفة أو مذهب معيّن، بل هو لكل المسلمين".

وشددت على أن "ما أصاب آل البيت رضوان الله عليهم أصابنا واوجعنا جميعاً، والردّ على الظالمين في كل عصر وزمان هو التأكيد على وحدة الصف والكلمة، وعلى أنّ ما يجمعنا هو أكثر بكثير مما يفرقنا، وأنّ عدو الأمة كلها اليوم هو العدو الصهيوني الغاصب الذي ينبغي علينا جميعاً تصحيح المسار وتصويب البوصلة وتوجيه البنادق لهذا العدو الجائر الحاقد".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.