18 January 2019 - 19:19
رمز الخبر: 449866
پ
الشيخ حسن شريفة:
قال الامين العام للاوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة في خطبة الجمعة في مسجد الصفا في بيروت إن "البلد لا يبنى بالمزايدات ولا بالكيدية ولا بنصب المتاريس السياسية، انما يبنى بالخطاب الهادئ وباللغة الطيبة وبرجال عقلاء يستطيعون حماية وطننا من كل خطر".

وعن اللقاءات التي حصلت مؤخرا قال: "إن اللقاءات الطائفية او داخل كل طائفة قد تكون نافعة، لكن الافضل ان يكون هناك لقاءات وحوارات جامعة بين كل الطوائف، فهذا فيه خير للبلد، ويعطي نتائج ايجابية بخلاف اللقاءات الاخرى الطائفية غير المعروفة النتائج".

وعن القمة الاقتصادية التي ستنعقد غدا قال: "كان من الافضل ان تنعقد بوجود حكومة لان الاستفادة منها بالتاكيد ستكون افضل، وايضا حبذا لو تمت دعوة سوريا ايضا هذا من مصلحتنا كجيران لا حدود لنا الا معها، وفي ظل هذا الكم من النازحين السوريين، ان العداء لسوريا ليس لمصلحتنا، خصوصا وان التاريخ والجغرافية يجمعان البلدين، ان على البعض في بلدنا ان ينظر كيف تتهافت الدول للعودة الى سوريا فيتعقل ويفعل ما فيه مصلحة بلدنا".

وختم شريفة: "ان قضية الامام موسى الصدر قضية وطنية، قضية كل اللبنانيين، ولذلك كانت دعوتنا ان يتعامل معها على هذا الاساس، ولا يتم دعوة ليبيا الى القمة الاقتصادية، لان المسؤولين لم يقدموا على خطوة تبين انهم مهتمون بقضية رجل قائد قدم للبنان ما لم يقدمه الاخرون على مستوى الوحدة الوطنية والكلمة السواء بين طوائفه والعدالة الاجتماعية ورفع الحرمان عن المناطق المحرومة، من دون تمييز ومحاربة الفقر ومقاومة الاحتلال والكثير من الامور".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.