04 May 2020 - 15:50
رمز الخبر: 456155
پ
الشيخ عارف الابراهيمي منتقدا المسلسل المصري:
انتقد الباحث في الحوزة العلمية الشيخ عارف الابراهيمي مسلسل «النهاية» وصرح بان الفن العربي بات يخدم تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء انه تصدر المسلسل المصري "النهاية" المشهد عبر شاشة التلفاز في مصر حيث يأتي المصريين في ليالي رمضان المبارك على شاشة «أون دراما» و «أون إي» كما تفاعل الكثير من المشاهدين مع احداث هذا المسلسل.

 وفي هذا السياق نوه الباحث في الحوزة العلمية الشيخ عارف الابراهيمي الى ان مسلسل النهاية هو انتاج مستمد من هوليوود والحال انه ينتمي من بطولة واخراج فنانين عرب في السينما العربية التي بتصريح الكثير من المتابعين انها تفقد الامكانيات والقدرات اللازمة لانتاج هكذا افلام لا سابقة من نوعها.

واضاف الشيخ عارف الابراهيمي ان مصر هي دولة عربية تربطها علاقات وطيدة مع الكيان الصهيوني منذ التوقيع على معاهدة كمب ديفيد ابان حكم الرئيس المصري انور السادات ورئيس الوزراء الاسرائيلي مناخيم بيجن فمن ذلك الزمن الى يومنا هذا تارة انتهجت الجمهورية المصرية سياسة الصمت امام المخططات الصهيونية ضد فلسطين وتارة تساهم بشكل فعال في تطبيق تلك المخططات.

وتابع قوله: ان الكثير من المصريين تفاعلوا بشكل كبير مع مسلسل النهاية وشهدت مصر تردد اصداء بشأن المسلسل والحال ان هناك محللين سياسيين مصريين يذهبون الى ان الرئيس المصري عبدالفتاح السیسي يتعامل مع معارضيه بقبضة حديدة فبالتالي السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكن ان يلتزم الصمت تجاه بث هذا المسلسل وهو قادر على ان يطوي صفحته بالكامل من السينما المصرية؟!

وبين الباحث في الحوزة العلمية الشيخ عارف الابراهيمي ان الكثير من الدول العربية تحاول تلميع صورتها بعد الاعلان صفقة القرن اذ وُجه الیها الاتهام بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني للخنوع امام صفقة العار فمن هنا قام بعض حكام وملوك العرب يتعاطون مع القضية الفلسطينية بازدواجية فتارة يتظاهرون بدعمها واخرى يقيمون علاقات مع الكيان الصهيوني كما نشاهد ذلك بالسياسة الخارجية التي ينتهجها كل من المملكة العربية السعودية والبحرين والامارات العربية المتحدة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة