21 May 2020 - 16:04
رمز الخبر: 456253
پ
الشيخ علي رضا فلاحي:
اعتبر الشيخ علي رضا فلاحي دعم القضية الفسطينية والجبهة المقاومة بانهما اجراء مستمد من صلب التعاليم الدينية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، انه اقيم مؤتمر "القدس وفلسطين في مرآة الفقه المقاوم" في مبنى مؤسسة رسا بقم المقدسة بمشاركة عدد من الباحثين.

وكاحد المشاركين، اعتبر الشيخ علي رضا فلاحي دعم القضية الفسطينية والجبهة المقاومة بانهما اجراء مستمد من صلب التعاليم الدينية وروايات آل البيت عليهم السلام مستذكرا في الوقت ذاته مقالة قائد الثورة الاسلامية آية الله الخامنئي حيث قال: "ان القضية الفلسطينية ليست قضية تكتيكية بحتة ولا استراتيجية سياسية بل قناعة قلبية وقضية شعورية وايمانية."

وفي متابعة الحديث، صرح الشيخ ايزدي بان التعاليم الدينية تنص على ضرورة الدفاع عن المظلوم والوقوف بوجه الظالم منوها الى ان هناك قواعد فقهية تصرح بذلك كقاعدة نفي السبيل المأخوذة من الآية الكريمة: "ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا".

وتابع قوله: ان النضال ضد الكيان الصهيوني المحتل هو حق فلسطيني غير قابل للتصرف فعلى الشعوب المسلمة ان تنخرط في مجابهة هذا الكيان الغاصب.

وحول يوم القدس العالمي، بدوره استطرق الشيخ نعيميان الى الآية الكريمة "وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا" موضحا ان الكيان الصهيوني بات ينطبق على شطر الاول من هذه الآية بما يمارس من اعمال القتل والعنف.

هذا وسيكون يوم القدس العالمي لهذا العام هو اكبر زلزال للمطبعين وسيفضح كل علماء السلاطين وسيكون قريبا جدا من ذكرى النكبة وسيفضح كل المتامرين على القضية وستحرق الجماهير في كل دول العالم صور قادة التطبيع في العالم وستحاسب الجماهير علماء الشياطين الذين يفتون كل عام بمقاطعة يوم القدس.

 

منشور: ۴
تحت المراجعة: ۰
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:32 - 2020/05/25
يوم القدس العالمي يمثل محطة وقاعدة لبقاء فكر المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني.
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:33 - 2020/05/25
ان الصهاينة يريدون من خلال تواجدهم في دول العالم كالهند وألارجنتين وتشيلي والامارات والبحرين والسعودية ومصر ان يمرروا مكرهم على الشعوب فمن الحري ان يكون ابنائهم على وعي من تلك المؤامرة الصهيونية المشؤومة
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:34 - 2020/05/25
إني اليوم في هذه الكلمة الموجزة والمختصرة، أوجه النداء إلى كل أبناء أمتنا، إلى كل شعوبنا العربية والإسلامية، إلى إحياء هذا اليوم بالطرق المناسبة، إعلامياً، وثقافياً، وسياسياً، واجتماعياً، وفنياً وبالاستفادة من كل البرامج المعلنة مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف المستجدة التي فرضها وباء كورونا على العالم وعلى شعوب العالم، مع الأخذ بعين الاعتبار كل الإجراءات الوقائية المطلوبة، يجب أن يكون يوم القدس هذا العام كما في كل عام وكما كان في الأعوام السابقة حاضراً وبقوة في وجداننا وعقولنا وقلوبنا وعواطفنا وارادتنا وثقافتنا وبرامجنا وأعمالنا لأن القدس هي الهدف الذي يجب أن تبقى كل العيون والعقول والقلوب والسواعد والأقدام تتوجه إليه وسنصل إليه إن شاء الله.
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:35 - 2020/05/25
التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني بانه اجراء خطير وبؤرة وباء وتهديد ضد الشعوب المسلمة وليكن الجميع على وعي من هذا الاجراء منوها في الوقت ذاته الى ضرورة الوحدة الاسلامية في مواجهة تلك المؤامرة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا