26 June 2020 - 15:58
رمز الخبر: 456397
پ
الشيخ حسن شريفة:
رأى ان التهديدات الاميركية بالعقوبات هي من طبيعة الادارة الاميركية لتفرض ما تريد، لكننا نأسف لتحول البعض في لبنان الى مترجم لتلك التهديدات.

اعتبر المفتي الشيخ حسن شريفة، في تصريح، "ان الازمة الوجودية التي تهدد الكيان اللبناني وانسانه تحتاج الى مكاشفات صادقة والى مقاربات حقيقية لا مواربات، الجوع قاتل والمواطن كفر بالسياسة وخطاباتها الرنانة، لانه يريد حلولا بعيدا عن جوقات الزجل التي لا تسمن ولا تغني من جوع، ولذلك لا بد من حال طوارى اقتصادية تقارب الوضع من كل جوانبه حتى تصل بحد الى يضع البلاد على سكة الحل الاقتصادي ومعالجة وضع الدولار لحماية الليرة اللبنانية من الانهيار الذي يطالها الان".

وقال: "حبذا لو كان الحوار يبعدنا عن سياسة الاستئثار التي كانت السبب الرئيس للتفرقة الحاصلة، لان المطلوب هو الوقوف صفا واحدا في مواجهة كل التحديات التي تعترض وطننا خارجية كانت ام داخلية".

وتوجه الى المحتجين على الظروف المعيشية الصعبة قائلا: "مطالبكم محقة والدولة مقصرة في ايجاد الحلول، لكن الحل ليس بقطع الطرقات على من هو يعاني مثلكم. فكلنا في هذه السفينة وما يصيبكم من عوز وفقر وحاجة يصيب كثيرين من اللبنانيين الذي يجب ان تكونوا انتم وهم في صف واحد للمطالبة بحلول للوضع الاقتصادي المتردي الذي نعيشه".

وعن المنجمين، قال شريفة: "في ظل الظروف الصعبة التي تمر فيها البلاد نحتاج الى جرعة أمل وليس الى خرافات تهويلية تنجيمية مستندة على معلومات استخباراتية".

من جهة ثانية، رأى ان "التهديدات الاميركية بالعقوبات هي من طبيعة الادارة الاميركية لتفرض ما تريد، لكننا نأسف لتحول البعض في لبنان الى مترجم لتلك التهديدات". واستغرب "الاصوات المطالبة بنزع سلاح المقاومة في وقت يستباح فيه لبنان جوا وبرا وبحرا من قبل العدو الصهيوني".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة