19 November 2009 - 09:57
رمز الخبر: 1159
پ
فی حوار مع معاون إدارة الزی الحوزوی فی معاونیة تهذیب الحوزة
رسا/ حوارات ـ فی حوار مع وکالة رسا للأنباء قام سماحة حجة الإسلام والمسلمین حسنی اردکانی، أستاذ الحوزة والجامعة، ومسؤول قسم الزی الحوزوی فی معاونیة التهذیب والأخلاق فی الحوزة العلمیة، بشرح عملیة ارتداء العمامة ومراحلها فی الحوزات العلمیة.
نظرة على عملیة تعمم الطلاب فی الحوزة العلمیةـ إنّ قسم الزی الحوزوی هو أحد أقسام معاونیة التهذیب والأخلاق فی مرکز مدیریة الحوزة العلمیة، الذی یتولى مسؤولیة الأمور المتعلقة بکیفیة ارتداء العمامة، والزی المقدس لطلبة العلم.
ـ إنّ المراجع العظام والعلماء الأعلام یقومون بتعمیم الطلاب الذین یمتلکون تأیید من معاونیة التهذیب والأخلاق وقسم الزی الحوزوی.
ـ بعد إحراز الشروط وفی المرحلة النهائیة، یوقع الطالب الذی یرغب بارتداء العمامة على ورقة تعهد، یلتزم على وفقها برعایة زی العلماء وإتمام المراحل الدراسیة القادمة.
ـ جاء فی الروایات: إنّ العمامة دلیل على الصلابة والقوة وکمال العقل.
ـ إنّ أفضل تعبیر جاء فی الروایات بخصوص العمامة: العمامة تاج الملائکة.
إنّ العمامة علامة التقوى والإخلاص والأخلاق والتعلق الکامل بالإسلام ومذهب التشیع، وإنّ الطالب الذی یضع العمامة على رأسه، یعلن عن انتمائه الرسمی إلى طائفة أصحاب الرسالة التبلیغیة المبعوثین لنشر الدین الإسلامی وأحکامه وتعالیمه.
 إشارة
إنّ کل فتى أو شاب یضع أقدامه فی الحوزة العلمیة، یذهب إلى سوق " گذرخان" أو سوق "صاحب الزمان" فی مدینة قم فی أول فرصة تتاح له، ویمر على بائع العباءات، ویشتری له عباءة جملیة ذات لو جذاب، ثمّ یرتدیها، إلا أن للعمامة والجبة قصة أخرى، تمر من خلال طی الطلاب مراحل أولیة، وظهور شروط علمیة وأخلاقیة خاصة لدیهم، لیتمکنوا من وضع العمامة على رؤوسهم، ویرتدوا الزی الحوزوی.
بناء على ذلک تمّ تأسیس قسم بعنوان (الزی الحوزوی) یتحمل مسؤولیة تشخیص صلاحیة الطلاب بالنسبة لارتداء العمامة.
على ضوء ذلک أجرینا حواراً مع مسؤول هذا القسم وبحثنا معه شروط تعمم الطلاب.
 تعریف
بدأت دراسة سماحة حجة الإسلام المسلمین عبدالرسول الحسنی الحوزویة فی مدرسة آقا باباخان العلمیة الواقعة فی شیراز، وبعد أربعة أعوام توجه إلى قم، وأنهى دورة السطوح فیها، وذلک بالتزامن مع إتمامه دورة البکالوریوس فی جامعة قم، کما قام بالتدریس فی جامعة طهران ما یقرب من 15 عاماً، و 8 أعوام فی جامعة آزاد الکائنة فی قم، على ضوء تأیید مرکز الثورة الثقافیة التابع لجماعة المدرسین.
ولقد شارک ما یقرب من عشرین عاماً فی درس البحث الخارج لآیة الله مکارم الشیرازی وربانی الشیرازی، ودوّن دورة من درس الأصول لآیة الله مکارم الشیرازی.
إنّ الحاج السید الحسنی هو من المشارکین فی تفسیر الأمثل وتفسیر رسالة القرآن لسماحة آیة الله مکارم الشیرازی، وقد کان مشغولاً لمدّة ثلاثین سنة بالبحث والتحقیق فی مجال المعارف القرآنیة والروائیة بإشراف هذا المرجع الکبیر، حیث نتج عن ذلک تدوین 42 کتاباً، من جملتها تفسیر الأمثل النفیس، وتفسیر رسالة القرآن، وکتاب عقائدنا، وکتاب (هکذا ندرس أصول العقائد).
وقد شغل سماحته منصب وکیل معاونیة التهذیب والأخلاق فی مرکز مدیریة الحوزة العلمیة لمدّة 15 عاماً، وهو الآن یتصدى لمسؤولیة قسم الزی الحوزوی إلى جانب ما یقوم به من نشاطات فی مجال البحث والتحقیق.
1ـ فی أی سنة تأسست معاونیة التهذیب والأخلاق فی مرکز مدیریة الحوزة العلمیة، وما هی أسباب تأسیسها؟
لقد توسعت الحوزة العلمیة من ناحیة العدد وفسح مجال القبول فیها بعد انتصار الثورة الإسلامیة توسعاً کبیراً، وبما أنّ تأسیس الحوزة العلمیة کان من بدایة الأمر مرتکزاً على رکنین: الدراسة والتهذیب، دعت الحاجة إلى تأسیس مرکز إلى جانب المراکز الدراسیة الأخرى، یقوم بتلبیة المتطلبات الثقافیة للطلاب وأسرهم، ویتولى الحفاظ على أخلاقهم ومعنویاتهم فی الموارد اللازمة، على أساس ذلک تم تأسیس معاونیة (التهذیب والأخلاق) فی مرکز مدیریة الحوزة العلمیة عام 1994م.
2ـ ما هی الأقسام التی تشکل معاونیة التهذیب والأخلاق؟
قسم المشاورة، وقسم القرآن، وقسم الأخلاق فی المدارس والمحافظات، وقسم الأسرة والقسم النسوی الذی یتولى مسؤولیة البرامج الثقافیة الخاصة بالأسرة.
کما أنّ قسم الأخلاق فی قم یعقد جلساته الأخلاقیة أیام الخمیس، کما نسعى إلى إرسال أساتذة الأخلاق إلى المحافظات من أجل تنمیة الطلاب وإیصالهم إلى المنزلة السامیة من خلال تمویلهم بالمسائل الثقافیة والمعنویة، إلى جانب الاهتمام بطلب العلم المتزامن مع ارتدائهم الزی الحوزوی.
ومن جملة أقسام هذه المعاونیة الأخرى قسم الزی الحوزوی، الذی یتولى مسؤولیة الأمور المتعلقة بکیفیة ارتداء العمامة، والزی المقدس لطلبة العلم.
3ـ متى تأسس هذا القسم؟
تأسس هذا القسم عام 2000م وفقاً لکتاب المجلس الأعلى لحوزة قم العلمیة المعنون إلى معاونیة التهذیب، وعلى ضوئه تمت المصادقة على وجوب حصول الطلاب الذین یرغبون بارتداء العمامة والتحلی بزی العلماء على تأیید من قسم الزی الحوزوی.
4ـ ما هی الشروط التی تترتب على الطلاب ؟
إنّ هذه الشروط هی:
ـ إتمام المرحلة الدراسیة السادسة.
ـ تأیید أخلاقی یوقع علیه اثنان من الأساتذة المعروفین.
ـ عدم وجود ملف خاصة بالطالب فی قسم الضبط الحوزوی.
ـ الحصول على درجة النجاح فی المقابلة الشفهیة فی قسم الزی الحوزوی.
5ـ متى تجرى هذه المقابلة ومن قبل من؟
إنّ هذه المقابلة شفهیة، وتجرى فی نفس قسم الزی الحوزوی، وغالباً ما تقع مسؤولتها على عهدتی؟
6ـ ما هی الأسئلة الأساسیة التی تسألها فی المقابلة الشفهیة الخاصة بالتعمم؟
ـ تعریف إجمالی عن شخصیة الطالب، وهدفه من الدخول للحوزة العلمیة، وهل یوجد عالم أو طالب علم فی عائلته أم لا.
ـ أسئلة قرآنیة، ومقدار معرفته بالقرآن الکریم والتفاسیر القرآنیة المختلفة.
ـ أسئلة خاصة بالأحکام، ومقدار تمکنه من الأحکام الإسلامیة.
ـ أسئلة متعلقة بالخطابة والوعظ وإدارة المنبر.
ـ مقدار التعرف على الأخلاقیات والکتب الأخلاقیة.
ـ أسئلة تتعلق بالأدب العربی، ومقدار تمکنه من الروایات.
7ـ ما هی الأسئلة التی ترکّز علیها دائماًً؟
مثلاً هذا السؤال: لماذا یتم التأکید أکثر بعد التوحید على صفة "العدل" من بین صفات الله تعالى؟ أو هذا السؤال: ما هو العهد الذی بدأ فیه التشیّع؟
8ـ ما هو رأی مراجع الحوزة العلمیة العظام بما یتعلق بتأسیس قسم الزی الحوزوی؟
لقد أرسنا نفس الکتاب المعنون إلینا من قبل المجلس الأعلى للحوزة العلمیة إلى المراجع العظام، ولقد اهتم هؤلاء الأعلام بهذا الأمر أیضاً، وهم یطلبون من الطلاب الذین یرغبون بالتعمم التأیید الصادر من هذه المعاونیة؛ لأنّهم یعتقدون إنّ الخطوة الأولى لطالب العلم تتمثل بالأخلاق والمعنویة.
9ـ ألا تعتقدون أن إدراج مسألة تعمیم الطلاب فی العملیة الإداریة، یؤدی إلى مشاکل خاصة؟
لکی تتحقق أی مسألة بشکل حقیقی لابد أن تسیر فی إطار القواعد على أساس موازین وحسابات خاصة، وبالتأکید أننا نسعى لمنع الاستغلال السلبی لهذا الأمر، ونعمل بالشکل الذی یوفر الأجواء التقلیدیة التی یتعمم من خلالها الطلاب وفقاً للیاقة الروحیة والأخلاقیة والعلمیة، بالشکل الذی لا یؤدی إلى خدشة للطالب.
10ـ هل توجد وثیقة یقوم الطلاب بقراءتها وتوقیعها حال ارتداء العمامة، بعد إحراز الشروط الخاصة بذلک؟
نعم، توجد مثل هذه الوثیقة تتضمن الالتزام بالأصول الأخلاقیة، ورعایة الزی الحوزوی، وإتمام مراحل الدراسة اللاحقة.
11ـ ما هو تعاملکم مع طلاب المرحلة (الثالثة، والرابعة، والخامسة) الذی یرغبون بارتداء العمامة مبکراً، ومن أجل ذلک یبعثون الرسائل إلى أساتذتهم لیتوسطوا لهم فی ذلک؟
إذا قام مدیر المدرسة أو مجموعة من الأساتذة البارزین فی الحوزة العلمیة بتأیید هذا الطالب على المستوى الدراسی والأخلاقی، نقوم من جانبنا بإعطائه التأیید اللازم، علماً أن طلاب المحافظات یرتدون العمامة بإشراف مدیر المدرسة بصورة مؤقتة؛ بسبب حاجة الإدارات والمؤسسات لإمام الجماعة، وبعد إتمام المرحلة الدراسیة السادسة یتعممون بصورة رسمیة ودائمیة.
12ـ إذا ارتدى بعض الأشخاص العمامة بدون معرفتکم، وبدون حیازتهم على الشروط اللازمة، فما هی ردة فعل قسم الزی الحوزوی تجاه ذلک؟
لا یوجد حتى الآن قانون لمتابعة مثل هؤلاء الأشخاص الخاطئین، إلا أنّ هناک اجتماعات وحوارات مستمرة بهذا الشأن فی معاونیة التهذیب، وستتخذ الإجراءات الحازمة لمنع ذلک.
13ـ أحیاناً نسمع أنّ الشخص الفلانی مخلوع العمامة، فهل یقوم قسم الزی الحوزوی بهذا الإجراء؟
کلا، إنّ هذه المسألة متعلقة بمؤسسات النظام الرقابیة، إنّ خلع العمامة ینفّذ عندما یفقد الشخص صلاحیته الحوزویة الکاملة، وتتأکد جرائمه للسلطات المسؤولة عن ذلک، ففی مثل هذه الحالة یصدر حکم خلع عمامته من قبل مؤسسات الرقابة التابعة لنظام الجمهوریة الإسلامیة.
14ـ هل أخذ بنظر اعتبارکم نوع ولون خاص للعباءة والجبة والعمامة، بالإضافة إلى طریقة خاصة لتنظیم العمامة؟
کلا، لا یوجد أی دعم لهذه المسألة، نعم یجب أن تکون العمامة مرتبة ونظیفة.
16ـ هل تمنح من قبل معاونیة التهذیب والأخلاق وقسم الزی الحوزوی عباءة وجبة وعمامة للطلاب الذین یریدون ارتداء الزی الحوزوی لأول مرّة؟
قررنا أن نقدم عباءة وجبّة وعمامة بعنوان هدیة للطلاب الذین یحوزون على درجة أعلى فی المقابلة، وکذلک الذین یتمتعون بامتیاز على المستوى الدراسی والأخلاقی على أقل التقادیر، لکن للأسف لم یلاقی ذلک ترحیباً من قبل المسؤولین، ولم یستجیبوا لتوفیر النفقات الخاصة بهذا الأمر.
17ـ هل یجبر جمیع الطلاب على ارتداد العمامة بعد المرحلة السادسة؟
کلا، لا یوجد مثل هذا الجبر، إلا أنّ الطلاب یعلمون أنّ الزی الحوزوی هو لباس مشفوع بالبرکات وزیادة التوفیقات الإلهیة، فلو تعمم الطالب، وقام بدراسة العلوم الإسلامیة کلما أمکنه ذلک، وسعى من أجل بناء نفسه وتهذیبها، وشمر عن ساعده لأجل تبلیغ دین الله، فمن المسلم سینال خیر الدنیا والآخرة؛ لذا فإنّ جمیع الطلاب بعد إتمام المرحلة السادسة یتوجهون برغبة وشوق نحو ارتداء العمامة؛ لمعرفتهم بأهمیة الرسالة التی تقع على عاتقهم.
18ـ ما هی الشواهد التی تدل على فضل ارتداء العمامة؟
إنّ الروایات تتضمن توصیات جدیرة بالاهتمام بالنسبة لارتداء العمامة، وقد جاء فیها إنّ العمامة تاج الملائکة، کما جاء فی إحدى الروایات بأنّ العمامة علامة القوة والصلابة وکمال العقل.
إنّ الإمام الخمینی (رض) یقول: عندما أرى الطالب المعمم أتذکر الرسول (ص) والأئمة الأطهار (علیهم السلام).
إنّ العمامة علامة التقوى والإخلاص والأخلاق والتعلق الکامل بالإسلام ومذهب التشیع، وإنّ الطالب الذی یضع العمامة على رأسه، یعلن عن انتمائه الرسمی إلى طائفة أصحاب الرسالة التبلیغیة المبعوثین لنشر الدین الإسلامی وأحکامه وتعالیمه.
19ـ وسماحتکم: فی أی مرحلة تشرفتم بارتداء العمامة؟
لقد تشرفت بارتداء العمامة فی سن الثامنة عشر، وکنت فی المرحلة الدراسیة الثالثة أو الرابعة، وقد اقترح علی ذلک المرحوم آیة الله موحد، فوافقت على ذلک برغبة وشوق.
20ـ هل تتذکر لون العباءة الأولى التی ارتدیتها؟
لقد کان لونها قهوائی.
21ـ بعنوان آخر کلمة، نرغب أن نسمع عبارة منک حول العمامة؟
أعتقد أنّ أفضل تعبیر هو ما ذکرته الروایات: العمامة تاج الملائکة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.