25 August 2009 - 22:00
رمز الخبر: 407
پ
رسا / قسم المقالات
نظرة الی المسجد فی فکر السید الخامنئه ای


سنة إحیاء المساجد

ـ سنّة إحیاء المساجد وتنظیفها وتعطیرها استعداداً لاستقبال شهر رمضان، تجعل المرء یشعر بحلول هذا الشهر المبارک. وعلیکم، وخاصة أنتم الشباب، أن ترکزوا حلول هذا الشهر فی قلوبکم النیّرة أولاً جهد استطاعتکم، ثم إن هذا الإشعاع الذی ینطلق منکم سیترک تأثیره من غیر شک فی مخاطبیکم وفی الأجواء المحیطة بکم.(1)

ـ الحمد للّه إنّ قضیة تنظیف المساجد وتطهیرها وتعطیرها وإزاحة الغبار عنها، وغیرها من الأعمال الجاریة فی هذه الأیام، کلّها أعمال حسنه وینبغی أن تشارکوا فیها. (2)

المسجد منشأ الحرکات الإسلامیة

ـ إنّ المساجد لیس فقط فی عصرنا هذا وفی بلدنا الإسلامی العزیز، بل فی جمیع أنحاء العالم وعلى مدى التاریخ کانت مصدراً لعطاء ثر، ولانتفاضات وحرکات إسلامیة کبرى.

على سبیل المثال ثورة بلدان شمال أفریقیا وهی بلدان إسلامیة طبعاً ـ کالجزائر مثلاً وغیرها من الدول التی رزحت تحت هیمنة الاحتلال العسکری الفرنسی ـ کانت قد انطلقت من المساجد وکتب لها النصر واستقلت تلک البلدان.إلاّ أنّ الثورة فیها آلت إلى الهزیمة وفقدت تلک الشعوب استقلالها یوم قطعت صلتها بالمساجد وبالدین وفقدت إیمانها بالمساجد. (3)

المساجد من جملة أسباب انتصار الثورة الإسلامیة

ـ لقد کانت من جملة أسباب انتصار هذه الثورة المبارکة فی إیران ـ أو على الأقل تسهیل بلوغ ذلک الانتصار ـ إقبال أبناء الشعب على المساجد؛ حیث امتلأت المساجد بالشباب واستثمرها العلماء الأعلام کمرکز للتعلیم والتربیة وإنارة الأفکار والعقول، وباتت المساجد معقلاً للتحرک والتوعیة والنهوض وکشف أسرار الرؤوس الفاسدة والعمیلة لنظام الطاغوت. وهکذا کان الحال فی عهد ثورة الدستور [المشروطة] وعلى هذا المنوال فی عهد تأمیم النفط أیضاً إلى حدٍّ ما. وفی زمن الثورة بلغت هذه الحالة ذروتها. (4)

المساجد مرکز الحرکات الثوریة

ـ ماذا فعلناه للمساجد ومجالس التبلیغ، وما الذی ننوی فعله؟ یجب أن نوجه هذا السؤال لأنفسنا، ففی جمیع مراحل التاریخ الملیء بالعزة والفخر، کانت المساجد دائماً مرکزاً للتدین وتوجه الناس للدین، وأنتم تتذکرون أنّ الثورة قد انطلقت من المساجد، والیوم أیضاً عندما تطرح مسألة حرکة الشعب وتعبئته ـ سواء کانت السیاسیة أو العسکریة ـ تبقى المساجد بعنوانها مرکزاً لذلک أیضاً، وهذه هی برکة المساجد، إلا أن المساجد لا تعنی الأبواب والجداران.

بناء على ذلک بات هذا السؤال واجباً، وینبغی لنا الإجابة علیه، وإلا سیوجهه الآخرون لنا.

أذاً ما الذی یجب فعله من أجل تطویر حرکة المساجد، وما هی البرامج التی أعدت لذلک. (5)

المسجد لیس مکاناً لأداء عدّة رکعات من الصلاة فقط

ـ ینبغی للشعب الإیرانی أن یغتنم العمل فی المساجد وینظر إلیها باعتبارها معقلاً للمعرفة والتثقیف والتوعیة والمقاومة الوطنیة. وإذا ظن الشخص أنّ علیه فقط أن یصلی فی المسجد عدّة رکعات ویخرج، فما جدوى ذلک؟ إنّ ذلک وهماً؛ لأنّ الإنسان لو نظر إلى هذه الرکعات المعدودة بعین البصیرة وجدها مصدراً لعطاء وفیر، فالصلاة ـ التی وصفها مشرع الصلاة والأذان بأنها خیر العمل، وأنها الفلاح ـ هی التی تدفع الأمّة من أجل القیام للّه، وتنهى الناس عن الفحشاء وتقربهم إلى الخلوص وإلى التضحیة والفداء. (6)

سماع صوت الأذان فی المدینة

ـ قبل مدّة، أوصیت بخصوص الأذان، وقلت یجب أن لا یبث الأذان صباحاً فی جمیع الأمکنة؛ لکی لا یستیقظ الناس من نومهم، وکأنّ بعض الأخوة المؤمنین سمع القسم الثانی من کلامی أکثر من القسم الأول! مع أنّ ما أردت أن أقوله هو أن لا نضع فی کل مکان مکبرة صوت، ولیس معنى هذا أننا لا نسمع صوت الأذان فی مدینة مثل طهران! کلا، فإنّ فی مدینة مثل طهران من الأفضل أن یسمع الأذان من مکبرات الصوت، فی مجموعة من المساجد المهمة على أقل تقدیر، بل حتى فی المدن الصغیرة ینبغی أن یبث أذان الصبح فیها من عدّة أماکن، بما یتناسب مع حجم تلک المدن، أما بالنسبة للظهر والمغرب فیجب أن یبث الأذان، سواء من خلال مکبرات الصوت، أو من أمام المساجد أو من داخلها أو فی الطرقات؛ لتعتاد الناس أن تأذن وتسمع صوت الأذان. (7)

ـ لماذا لا تسمع نغمة الأذان فی کل مکان من هذه المدینة العظیمة، مع ما فیها من ضوضاء ینبعث من أطرافها وأکنافها؟َ! إنّ الأذان شعار المسلمین، من الذی قال یجب أن لا یبث صوت الأذان فی الأسحار ـ إنّ الظهر والمغرب هو الوقت المناسب للأذان ـ بواسطة مکبرات الصوت من أعلى المساجد أو داخل المساجد الکبیرة؟ فإذا حان وقت الصلاة یجب أن یعم صوت الأذان جمیع مناطق طهران بوقت واحد، أولیس هنا قبلة الإسلام؟ أولم ندعی ذلک؟ مع أنّه حین یحل وقت صلاة الظهر، ویمر من الوقت ساعة، لا یشعر من یتمشى فی الطریق أن الظهر قد حان. فهل ینسجم هذا مع ما ندعی؟ََ!(8)

التعبئة فی المساجد

ـ علینا ببناء أنفسنا، وعدم ترک المساجد، فإنّها أفضل الأمکنة الخاصة بقوات التعبئة، لذا علیکم أن تحافظوا على المساجد بما یلیق وشأنها، وأن تتعاملوا بمودة وإخلاص مع إمام المسجد، ومن یرتاده ویتعبد فیه من المؤمنین ـ انتم تفعلون ذلک والحمد لله ـ وعلیکم أن تحافظوا على ذلک وتعملوا من أجله أکثر، وعلیکم أن تؤدى صلاة الجماعة أول وقتها خلف أی أمام یتواجد فیها، کما علیکم أن تشارکوا فی مراسم الدعاء وقراءة القرآن والمراسم الدینیة الأخرى، وعلیکم أنتم وإمام الجماعة فی المسجد ـ أیاً کان ـ أن تحافظوا سویة على المسجد، وعلیکم أن تجعلوا جاذبیة للمسجد؛ لینجذب إلیه أطفال وشباب ونساء ورجال المحلة، ومن خلال وجودکم ومجیئهم سیصبح المسجد مرکزاً مهماً. (9)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الهوامش:

(1) کلمة ولی أمر المسلمین لدى استقباله العلماء والمبلغین على أعتاب شهر رمضان المبارک 23/09/1377 ش.

(2) کلمة ولی أمر المسلمین لدى استقباله العلماء والطلاب وطبقات مختلفة من أبناء الشعب فی مدینة قم المقدسة بمناسبة التاسع عشر من دی 19/10/1375 ش.

(3) کلمة ولی أمر المسلمین لدى استقباله العلماء والطلاب وطبقات مختلفة من أبناء الشعب فی مدینة قم المقدسة بمناسبة التاسع عشر من دی 19/10/1375 ش.

(4) کلمة ولی أمر المسلمین لدى استقباله العلماء والطلاب وطبقات مختلفة من أبناء الشعب فی مدینة قم المقدسة بمناسبة التاسع عشر من دی 19/10/1375 ش.

(5) کلمة ولی أمر المسلمین لدى استقباله مجموعة من العلماء وأئمة الجماعة والوعاظ من مختلف أرجاء البلد على أعتاب شهر رمضان المبارک 14/12/1370ش.

(6) کلمة ولی أمر المسلمین لدى استقباله العلماء والطلاب وطبقات مختلفة من أبناء الشعب فی مدینة قم المقدسة بمناسبة التاسع عشر من دی 19/10/1375 ش.

(7) خطبة الجمعة فی طهران 19/11/1369 ش.

(8) کلمة ولی أمر المسلمین لدى استقباله العلماء والطلاب وطبقات مختلفة من أبناء الشعب فی مدینة قم المقدسة بمناسبة التاسع عشر من دی 19/10/1375 ش.

(9) کلمة ولی أمر المسلمین لدى استقباله قادة التعبئة من مختلف أرجاء البلاد 27/08/1371ش.


 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.