22 June 2017 - 17:26
رمز الخبر: 431457
پ
اية الله موحدي الكرماني:
صرح امام جمعة طهران المؤقت اية الله موحدي الكرماني أن هجوم الحرس الثوري الصاروخي على مراكز داعش الارهابية لقنهم درسا مضمونه أنه عندما يكون الرد على عملية ارهابية صبيانية في طهران هكذا قاسيا فما هو الحال اذا ارادت القوات العسكرية أن تقوم بهجوم واسع.
آية الله موحدي كرماني

أشاد اية الله محمد على موحدي الكرماني في حوار مع مراسل وكالة رسا للأنباء بالضربة العسكرية الشجاعة التي وجهها الحرس الثوري الايراني لعصابات داعش الارهابية في سوريا، مؤكدا أن هذه العملية تنبع من تعاليم القران الكريم، مستشهدا بالاية الكريمة «فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ* مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ».

وأشار ممثل أهالي محافظة طهران في مجلس خبراء القيادة الى صدى هذه العملية في وسائل الاعلام العالمية، مبينا أن المجتمع العالمي اقر باقتدرا وأحقية القدرة الصاروخية للجمهورية الاسلامية في ايران من خلال اشادته بقصف الدواعش المجرمين من قبل حرس الثورة.

ووصف سماحته عصابات داعش بالمجرمين القتلة، قائلا: أن هجوم الحرس الثوري الصاروخي على مراكز داعش الارهابية لقنهم درسا مضمونه أنه عندما يكون الرد على عملية ارهابية صبيانية في طهران هكذا قاسيا فما هو الحال اذا ارادت القوات العسكرية أن تقوم بهجوم واسع.

وأشار امام وخطيب الجمعة في طهران الى ارشادات قائد الثورة الاسلامية، موضحا أن نتيجة اللعب بذنب الاسد سيكون الهلاك، اليوم العالم فهم بوضوح أن الجمهورية الاسلامية ليس بلدا يمكن التعرض اليه.

وخاطب ممثل اهالي طهران في مجلس خبراء القيادة عصابات داعش الارهابية "اعلموا أن السخط الالهي لم ينتهي"، مبينا أن الذين يقتلون المسلمين الصائمين في شهر نزول القران سيكون مصيرهم وفق القران الكريم الخلود في النار.(986/ع930/ك207)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.