24 April 2018 - 16:16
رمز الخبر: 443124
پ
مقرئ القرآن الكريم احمد محمد:
أشار مقرئ القرآن الكريم احمد محمد الى انعقاد الدورة الثانية لمسابقة القرآن الكريم لطلبة العلوم الدينية، أوضح أن انعقاد هذه المسابقات كان أمرا مشجعا حيث أن طلبة الحوزات يدرسون العلوم الدينية وعلى رأسها هو القرآن الكريم ويجب أن يضاف الى معرفتهم بالقرآن، المعرفة بتفسيره ومعانيه.
مسابقات القرآن الكريم لطلبة العلوم الدينية

أوضح مقرئ القرآن الكريم احمد محمد من جمهورية الكامرون الذي يشارك في الدورة الثانية لمسابقة القرآن الكريم لطلبة العلوم الدينية خلال حوار مع مراسل لجنة اعلام المسابقة نشاطاته القرآنية، قائلا: بدأت حفظ القرآن في السنة السابعة من عمري وأكملت الحفظ خلال سبعة سنوات والحمدالله الذي وفقني علی ذلك وعلی هذه النعمة الکریمة.

وأشار الى أن هذه المسابقة تتمتع بحيوية كبيرة وهي في مستوى عالي من التنظيم وكذلك المشاركين في المسابقة ملمين بالقرآن وهم في أعلى درجات المهنية حيث لا نرى منهم أخطاء خلال المسابقة، وانا أشعر بسرور لحضوري في هذه المسابقة.

وأكد احمد محمد على أن هذه المسابقة حصلت فيها ابتكارات وتميزت عن باقي المسابقات حيث وجدنا أن تفسير القرآن الكريم كان محوريا وتسابق قراء القرآن وحفظته في فرع التفسير ايضا وهو يشكل سابقة ايجابية يجب أن يقتدى بها.

وفي اشارة الى انعقاد الدورة الثانية لمسابقة القرآن الكريم لطلبة العلوم الدينية، أوضح أن انعقاد هذه المسابقات كان أمرا مشجعا حيث أن طلبة الحوزات يدرسون العلوم الدينية وعلى رأسها هو القرآن الكريم ويجب أن يضاف الى معرفتهم بالقرآن، المعرفة بتفسيره ومعانيه.

وأكد أن حضوري في هذه المسابقة جعلني أشعر بالفخر والسرور حيث تعملت الكثير هنا، نحن في بلدنا كنا نرتل القرآن ولكن هنا وجدنا قراء يتلون القرآن بعدة اطوار ونغمات.

 وفي الختام أعرب عن شكره وتقديره للقيمين على المسابقة بسبب تنظيمهم العالي وترحيبهم واحترامهم الكبير لاصحاب القرآن حيث واجهنا جميعنا في الجمهورية الاسلامية ترحيبا واحتراما لا يوصف. (986/ع940)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.