04 August 2018 - 14:45
رمز الخبر: 444931
پ
الناشط والمعارض البحريني في حوار مع رسا:
بين ‌الشيخ عبدالله الصالح أن ‌"لدى السطات البحرينية مخطط حتى فترة نهاية السنة وحتى نهاية فترة الانتخابات إذا لم تؤجل بإبقاء الشيخ عيسى قاسم خارج البحرين".
المعارض البحريني الشيخ عبدالله الصالج

أكد المعارض والناشط البحريني الشيخ عبدالله الصالح في حوار خاص مع وكالة رسا للأنباء حول آخر الاخبار عن الاوضاع الصحية لسماحة الشيخ عيسى احمد قاسم أن "سماحته ما زال في لندن ويخضع للعلاج وقبل كم يوم اجريت له العملية وتكللت بالنجاح كما ظهر في البيان الصادر من فريقه الطبي، الشعب البحريني واحرار العالم جميعا يتمنون الشفاء العاجل لسماحته ويدعون الله أن يرفع الظلم عن الشعب البحريني ويرد الشيخ الى البحرين سالما غانما مكرما بعون من الله تعالى".

ونوه الشخ الصالح الى وضعية رجوع الشيخ عيسى قاسم الى البحرين وقال أن "من باب التحليل وليس من باب المعلومات سبب تأخير سماحته بالخروج من البحرين الى خارجه لتلقي العلاج في الاساس كانت الحصول على ضمانات من قبل السلطات البحرينية بالسماح له بالرجوع، ويبدوا أن سماحته حصل أو وعد من قبل السلطات بالسماح له بالرجوع ونتمنى أن يعود سماحته بعد الشفاء التام الى البحرين ولكننا مثل بقية المواطنين قلقون أن لا تسمح السلطات الخليفية له بالعودة الى البحرين".

وبالنسبة لعدم سماح النظام الخليفي لرجوع الشيخ عيسى قاسم الى البحرين وتبعات هذا الامر بين أنه "كما يبدو أن لدى السطات البحرينية مخطط حتى فترة نهاية السنة وحتى نهاية فترة الانتخابات إذا لم تؤجل بإبقاء الشيخ عيسى قاسم خارج البحرين، كون أن سماحة الشيخ أرائه واضحه لدى الجميع ولا يؤيد هذه الانتخابات الصورية بالشكل الذي تديرة السلطات الخليفية".

وفي الختام بين الشيخ عبدالله الصالح أن "في حال وجود سماحته في تلك الفترة لربما سيشكل حضوره عائقا أو ارباكا في البرامج التي رسموها للإنتخابات". (۹۸۶۱/ع۹۱۵)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.