08 September 2018 - 14:50
رمز الخبر: 445497
پ
أمين سر الهيئة الإسلامية الفلسطينية في لبنان:
أكد أمين سر الهيئة الإسلامية الفلسطينية في لبنان الشیخ جمال محمد أن الاعداء سوف لن يتمكنوا من تثبيط عزيمة الجمهورية الاسلامية، حيث قال الله تعالى "وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ"، فان مكر الاعداء سيرجع الى اعناقهم، ان هذه الدولة كانت دائما مع المظلومين والمستضعفين في كل مكان وهذه الدولة العظيمة سوف لن تركع الا لله تعالى، ولن تذل الا لله عزوجل.
الشيخ جمال محمد أمين سر الهيئة الفلسطينية في لبنان ورئيس جميعة نور اليقين

أشار أمين سر الهيئة الإسلامية الفلسطينية في لبنان الشیخ جمال محمد الى الاوضاع الراهنة في فلسطين وواجب العلماء تجاه القضية الفلسطينية في حوار خاص مع مراسل وكالة رسا، موضحا أن واجب العلماء في هذه المرحلة ينبغي أن يقوموا بتعريف الناس على من هو العدو الاول للمسلمين، حيث ضل بعض العلماء الطريق في هذه المرحلة وغيروا البوصلة ويريدون ايهام الناس بان عدو المسلمين هي ايران حيث لم يشاهدوا الدعم الايراني لقضايا الامة الاسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وأضاف أن كثير من العلماء في الواقع مقصرون في تعبئة الناس وتوضيح المسألة لهم حتى يواجهوا هذا العدو والمكر الذي يقوم به ترامب واعوانه، لذلك الدور المنوط على اهل العلم والعلماء هو دور كبير وعليهم أن يأخذوا دورهم على هذا الصعيد في هذا الزمن العصيب حيث استطاع العدو التسلل الى كثير من العقول والمفكرين للنيل من اصحاب الحق واصحاب المقاومة واصحاب الجهاد.

وبين الشيخ جمال محمد أن اليوم المسؤولية كبيرة جدا وينبغي على كل أن يأخذ دوره لكي لا نندم على ما فات.

واشار امين سر الهيئة الاسلامية الفلسطينية في لبنان الى الازمة السورية التي اوشكت على الانتهاء ودور العلماء بعد القضاء على الارهاب في هذا البلد، مصرحا أن بعض العلماء في سوريا وخارجها  كان لهم الدور الكبير في تدمير هذا البلد وكان لهم دور سلبي في هذه الازمة ولكن كان هناك علماء من المقاومة الذين ادوا دورا ايجابيا للم شمل المسلمين، واليوم الذي اوشكت الازمة السورية على الانتهاء ينبغي أن يقوموا بدورهم في تقريب الناس وايجاد مصالحات بينهم حتى لا تستمر العداوات والانتقام بين الناس ولذلك يجب ايجاد اجتماعات بين الشعب السوري وتوجيهه الى المصالحة بين ابناءه لكي ينتهي سفك الدماء.

وحول خروج امريكا من الاتفاق النووي وفرض الحصار على الجمهورية الاسلامية في ايران بين الشيخ جمال محمد، أن الجمهورية الاسلامية عانت لاكثر من ثلاثة عقود من الحصار المفروض عليها من قبل امريكا، ولكنها تحملت جميع هذه الضغوط، وبقيت هذه الدولة الاسلامية قوية في ظل قيادتها ومسؤوليها ورجالها ومقاوميها، وثبتت على الطريق الحق.

وتابع أن الاعداء سوف لن يتمكنوا من تثبيط عزيمة هذه الدولة العظيمة، حيث قال الله تعالى "وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ"، فان مكر الاعداء سيرجع الى اعناقهم، ان هذه الدولة كانت دائما مع المظلومين والمستضعفين في كل مكان وهذه الدولة العظيمة سوف لن تركع الا لله تعالى، ولن تذل الا لله عزوجل.

وأشار الى تعاون بعض حكام الدول الاسلامية الذين تعاونوا مع امريكا في فرض الحصار على الجمهورية الاسلامية، مصرحا أن هؤلاء الخونة الذين باعوا انفسهم الى الشيطان سوف يفشلوا في مؤامرتهم على ايران.

وحول الازمة اليمنية والحرب المفروضة عليها، بين امين سر الهيئة الاسلامية الفلسطينية في لبنان، أن الملك السعودي يقتل في اليمن ولا احد يعاقبه، فحرب اليمن اليوم يندى لها جبين الانسانية، نحن لم نرى مثل هذا الظلم والقتل من قبل كما نرى اليوم باسم الاسلام والمسلمين هذا اليمن الجريح يجب أن يقف ويصمد لكي ينتصر على الحرب السعودية الظالمة، هذه الحرب التي تشنها السعودية وامريكا واسرائيل على هذا البلد الطيب، وان شاءالله ستنتصر اليمن وسيرتفع فيها علم الموت لامريكا، والموت لاسرائيل، وان شاء الله سينتصر اليمنيون رغم معاناتهم.

وخاطب ال سعود، قائلا: انتم تدعون الاسلام وتقتلون الاطفال الذاهبين لحفظ كلام الله تعالى، سيأتي يوم تكشف فيه الحقيقة وتكشف حقارتكم وستكونون في مزابل التاريخ كما ذهب غيركم من الخونة والعملاء. (986/ع914)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.