26 December 2018 - 19:24
رمز الخبر: 449168
پ
آیة الله حسیني بوشهري في حوار مع وكالة رسا:
اكّد العضو في هيئة رئاسة مجلس خبراء القيادة بان فقدان آية الله هاشمي شاهرودي يشكل ثلمة للنظام وللحوزات العلمية وان الفقيد كان من الوجوه الفريدة في الجمهورية الاسلامية.
حسيني بوشهري

وفي حوار مع وكالة رسا عزّى العضو في هيئة رئاسة مجلس خبراء القيادة آیة الله السید هاشم حسیني بوشهري بوفاة رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله السيد محمود هاشمي شاهرودي واردف قائلا بان وفاته كانت حادثة اليمة ومثيرة للمشاعر جدا.

وشدّد العضو في هيئة رئاسة مجلس خبراء القيادة على ان آية الله هاشمي شاهرودي قد تلمّذ سنين عديدة في حوزة نجف الاشرف عند كبار العلماء كالامام الخميني(رض) وآية الله الخوئي وآية الله السيد محمدباقر صدر كما ان الفقيد نال درجات علمية رفيعة وكان يعدّ من المناضلين ابان النظام البعثي البائد.

واشار امين المجلس الاعلى للحوزات العلمية الى نشاطات النضالية للسيد هاشمي شاهرودي في مواجهة النظام البعثي البائد، واكّد بان الفقيد انقذ من براثن البعثيين بعد ماصبر على التعذيب في سجونهم الّا ان ثلاثة من اخوته استشهدوا على يدهم.

واضاف حسیني بوشهري ان السيد هاشمي شاهرودي على اثر مجيئه الى ايران قرّبه الامام الخميني(رض) مصاحبا له كما ان الفقيد كان يحظي بصف دراسي يدرّس من خلاله جمعا غفيرا من طلاب الحوزة العلمية في فرعي الفقه والاصول.

وصرّح العضو في هيئة رئاسة مجلس خبراء بانه كان للسيد هاشمي شاهرودي تأليفات كثيرة وثمينة في شتّى المجالات الفقهية والاصولية كما ان للسيد قاموس فقهي يعدّ واحدا من تأليفاته الاكثر قيمة وثقلا علميا.

واشار سماحة آية الله حسیني بوشهري الى خدمات هاشمي شاهرودي لنظام الجمهورية الاسلامية وصرّح بان السيد شغل مناصب عدة في السلطة القضائية ومجلس خبراء القيادة ومجلس صيانة الدستور كما انه شغل منصب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام  فكان من مضمار خدماته للجمهورية الاسلامية شخصية موثّرة للنظام وموثوق بها عند قائد الثورة الاسلامية.

واكّد امين المجلس الاعلى للحوزات العلمية بان آية الله هاشمي شاهرودي كان من الوجوه الفريدة ذات ابعاد علميه وسياسية بحيث خدم نظام الجمهورية الاسلامية خدمة جعلت فقدانه  ثلمة للنظام وللحوزات العلمية.

جدير بالذكر ان قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي ادّى صباح اليوم الاربعاء صلاة الميت على جثمان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله محمود هاشمي شاهرودي.

وقد شارك في هذه المراسم رؤساء السلطات الثلاث والعديد من المسؤولين العسكريين والمدنيين وحشد غفير من المواطنين.

وبعد انتهاء مراسم التشييع في طهران تم نقل جثمان الفقيد آية الله هاشمي شاهرودي الى مدينة قم ليوارى الثرى في مرقد السيدة فاطمة المعصومة (س) الى جانب الضريح الشريف.

وستجرى مراسم تابين يوم غد الخميس في حسينية الامام الخميني (رض) في طهران بحضور سماحة قائد الثورة الاسلامية.

 

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.