01 February 2020 - 16:15
رمز الخبر: 455353
پ
الشيخ خضر الكبش في حوار مع وكالة رسا:
قال رئيس تيار الارتقاء اللبناني، الشيخ خضر الكبش: صفقة القرن وما تحمل في طياتها من بنود لتصفية القضية الفلسطينية لن تزيد الشعب الفلسطيني الا عزما وصلابة.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، نوه رئيس تيار الارتقاء اللبناني، الشيخ خضر الكبش الى ان صفقة القرن في الحقيقة ولدت ميتة وشأنها شان كل الصفقات والمؤامرات التي حاكها العدو منذ احتلال الاراضي الفلسطينية فانا اذا قرأنا التاريخ الماضي والحاضر لوجدنا ان كل ازمة تتعرض لها فلسطين من خلال المؤامرة على فلسطين لضرب المقدسات الاسلامية والمسيحية، كانت الامة الاسلامية والعربية حاضرة للمواجهة حتى احباطها.

واضاف الشيخ خضر الكبش ان الصراع الفسطيني مع الصهاينة هو في طريقه الى تحقيق المزيد من الانتصارت و هذه غزة العز والاباء سجلت الملاحم البطولية في مجابهة الكيان الصهيوني بحيث بات يخشى الرد الانتقامي من المقاومة في المنطقة كما شاهدنا الرد الانتقامي الايراني على خلفية اغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني بالرغم من وساطة ديبلوماسية لنحو 20 دولة لمنع الرد الايراني ضد القواعد الامريكية.

وصرح سماحته بان صفقة القرن وما تحمل في طياتها من بنود لتصفية القضية الفلسطينية لن تزيد الشعب الفلسطيني الا عزما وصلابة فان هذه الصفقة هي في الحقيقة للاستهلاك الداخلي حيث الانتخابات الرئاسية المترقبة اجرائها في الولايات المتحدة الامريكية.

وشدد رئيس تيار الارتقاء اللبناني، الشيخ خضر الكبش ان الامريكي يعتقد انه عن لمايقتلوا قادة المقاومة ستتراجع من مواقفها الا ان المقاومة تزداد في كل مرة قوة وصلابة كما شاهدنا ذلك في كل مرحلة زمنية يقوم بها العدو باغتيال قادة المقاومة الاسلامية في المنطقة.

وكان قد أجمع محللون سياسيون فلسطينيون على أن التوقيت الذي وصفوه بـ"المشبوه" للإعلان عن خطة السلام المعروفة إعلاميا بـ "صفقة القرن"، يأتي خدمة لمصالح شخصية وحزبية لكل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

ويواجه الرئيس الامريكي دونالد ترامب محاكمة لعزله، حيث انطلقت بمجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء الماضي، الجلسة الإجرائية التي تدشن المحاكمة، بينما من المقرر أن يبت الكنيست الإسرائيلي، الثلاثاء، في طلب نتنياهو الحصول على الحصانة من المحاكمة بتهم الفساد.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.