04 March 2020 - 14:14
رمز الخبر: 455711
پ
هنية:
قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، إن استراتيجية الحركة قائمة على ضرورة الوحدة الفلسطينية.

وأضاف في حديث إلى الميادين "واشنطن حاولت الاتصال بحركة حماس ونحن رفضنا أي اتصالات سرية مع الإدارة الأمريكية، ومن المهم جداً أن نقطع الطريق على سيطرة الأمريكي على المنطقة. وعلى الدول المتضررة من الولايات المتحدة أن تجد وسائل للتواصل والالتقاء".

"لا أرى أن هناك جدوى في أي اتّصالات مع الإدارة الأمريكية الحالية التي قالت أنّه لا دولة فلسطينية والقدس عاصمة موحدة للكيان الصهيوني، وأنّها نقلت السفارة الأمريكية إلى القدس وأنها تشطب حق اللاجئين سبعة ملايين فلسطيني المشردين منذ أكثر من سبعين عام، بجرة قلم هو يريد أن يشطب هذا الحق. لذلك لا أعتقد بأن هناك جدوى من أي اتّصالات أمريكية".

وفي إطار زيارته إلى موسكو، لفت إلى أن "روسيا على علاقة جيدة مع كل الفصائل الفلسطينية وتستضيف الجميع، وهي قادرة على التحرك الدولي لدعم القضية الفسطينية".

وتابع "قدّمنا الكثير من التنازلات للوصول إلى رؤية فلسطينية واحدة، وعرضنا 4 خيارات. الخيار الأول إجراء انتخابات عامة، والخيار الثاني انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني خارج رام الله، ليتمكن الجميع من المشاركة، والخيار الثالث هو إمكانية عقد المؤتمر الوطني الفلسطيني في القاهرة، أما الخيار الرابع فهو أن تؤلف حكومة وحدة وطنية فلسطينية".

وأوضح أن "أي خيار من هذه الخيارات تتعاطى معه حركة فتح بإيجابية، فنحن مستعدون للمضي قدماً فيه".

المصدر: وكالة مهر

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة