06 March 2020 - 20:24
رمز الخبر: 455736
پ
ابو القاسم علي دوست:
قال العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله ابو القاسم علي دوست: من الحری تحويل البيان الصادر حول الخطوة الثانية الى «خطاب».

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، قال العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله ابو القاسم علي دوست: ان البيان الصادر حول الخطوة الثانية للثورة الاسلامية ينطوي على سبع محاور اساسية في اقطاع التعليمي والتربوي والبحثي وغيرها من الساحات العلمية والعملية.

واضاف آية الله ابو القاسم علي دوست ان الحوزة العلمية بامكانها ان تأخذ دورا بارزا على وجه منطقي في تبيين وتطبيق البيان الصادر حول الخطوة الثانية وذلك الى جانب باقي المؤسسات الدينية والحكومية.

وشدد سماحته على ضررة تحويل البيان الصادر حول الخطوة الثانية الى خطاب يمكن اندراجه تحت التطلعات التي تحقق مصالح الجمهورية الاسلامية منوها في نفس الوقت الى تطبيق هذا البيان بالافعال قبل الاقوال.

ولفت العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله علي دوست الى ان البيان الصادر حول الخطوة الثانية خطاب لقائد الثورة الاسلامية وجهه لمختلف الجهات الداخلية ومن جملتها الحوزة العلمية مضيفا ان طرح هذا البيان جانبا يضر بمصالح البلاد ويمنع من تسريع عجلة التقدم ايضا.

واضاف آية الله علي دوست ان من الحري ان لا يعمل احد على اجراء يضر بمصالح البلاد ويعرقل الحركة التنموية في الساحات محذرا في الوقت ذاته من احداث الشرخ بين شرائح المجتمع الايراني.

والبيان الصادر حول الخطوة الثانية اصدره قائد الثورة الاسلامية كمنحني جديد من ارشاداته موجه الى الشعب الايراني كما ان البيان يحمل في طياته وثيقة للمرحلة الثانية من اصلاح المجتمع وللتنشئة الاجتماعية والتأسيس لحضارة جديدة ونفخ الروح من جديد في هيكل الجمهورية الاسلامية فان الخطوة الثانية ستقرّب من التأسيس على حضارة اسلامية حديثة والتمهيد لظهور صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه كجزء من المثل العليا التي قامت عليها الثورة الاسلامية المجيدة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة