09 March 2020 - 11:26
رمز الخبر: 455760
پ
آية الله سليماني في حوار مع وكالة رسا:
قال ممثل اهالي سيستان وبلوجستان في مجلس خبراء القيادة، آية الله سليماني: ان تطبيق البيان الصادر حول الخطوة الثانية اجراء يضمن مستقبلا واعدا.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، شدد ممثل اهالي سيستان وبلوجستان في مجلس خبراء القيادة، آية الله عباس علي سليماني على ان تطبيق البيان الصادر حول الخطوة الثانية اجراء يضمن مستقبلا واعدا للجمهورية الاسلامية.

ونوه آية الله عباس علي سليماني الى ضرورة عمل المسؤولين بالبيان الصادر حول الخطوة الثانية من اجل الحركة التنموية في الانتاج الداخلي مبينا في الوقت ذاته ان تبيين طلعات قائد الثورة الاسلامية من واجب علماء الدين وطلبة الحوزة العلمية ويعد هذا البيان من جملة تلك التطلعات.

والى ذلك صرح سماحته بانه من واجب الحوزة العلمية ان تأخذ دورها في تطبيق بنود البيان الصادر حول الخطوة الثانية للثورة الاسلامية وذلك في امتداد تبليغها لفتاوى المرجعيات الدينية وتبيين التعاليم الاسلامية لمختلف شرائح المجتمع الايراني.

وفي محور آخر من حديثه، اضاف ممثل اهالي سيستان وبلوجستان في مجلس خبراء القيادة، آية الله سليماني ان من تطلعات قائد الثورة الاسلامية هو الاعتماد على الاقتصاد المقاوم فعلى طلبة الحوزة العلمية وعلماء الدين ان يركزوا على توجيهاته في ما يتعلق بقطاع الاقتصادي في البيان الصادر حول الخطوة الثانية.

واضاف آية الله عباس علي سليماني ان الجمهورية الاسلامية طيلة الاربعين عاما الماضية قدمت خدمات ثمينة للمجتمع الايراني فمن هذا المنطلق بامكان البيان الصادر حول الخطوة الثانية ان يرسم مستقبلا واعدا للبلاد.

والبيان الصادر حول الخطوة الثانية ينطوي على سبع بنود اساسية اصدره قائد الثورة كمنحني جديد من ارشاداته موجه الى الشعب الايراني كما ان البيان يحمل في طياته وثيقة للمرحلة الثانية من اصلاح المجتمع وللتنشئة الاجتماعية والتأسيس لحضارة جديدة ونفخ الروح من جديد في هيكل الجمهورية الاسلامية فان الخطوة الثانية ستقرّب من التأسيس على حضارة اسلامية حديثة والتمهيد لظهور صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه كجزء من المثل العليا التي قامت عليها الثورة الاسلامية المجيدة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة