19 March 2020 - 15:35
رمز الخبر: 455856
پ
الشيخ رفعتي نائيني في حوار مع وكالة رسا:
قال الاستاذ في الحوزة العلمية الشيخ عباس رفعتي نائيني: ان اهانة العتبة المعصومية المقدسة من قبل جماعة متشددة هو عمل مهين لا يمكن تبريره.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، اشار الاستاذ في الحوزة العلمية الشيخ عباس رفعتي نائيني الى اغلاق ابواب العتبات المقدسة في ايران واعتبر بانه اجراء في امتداد التعليمات الصادرة عن قائد الثورة الاسلامية على وقع تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وصرح الشيخ رفعتي نائيني بان الحرص على سلامة المواطنين وصحتهم هو امر في غاية الاهمية منوها في الوقت ذاته الى انه من الحري ان يكون مكافحة كورونا يبدأ من المتاجر مثلا لا من دور العبادة والعتبات المقدسة في البلاد.

وبين سماحته ان المرجعيات الدينية في البلاد تعير بالغ الاهتمام بصحة المواطنين وسلامتهم فمن هنا وافقت على اغلاق ابواب العتبات المقدسة سائلا العلي العظيم تجاوز هذه الازمة واعادة افتتاح المراقد المشرفة لزيارتها.  

والى ذلك اشار الاستاذ في الحوزة العلمية الشيخ عباس رفعتي نائيني الى اهانة العتبة المعصومية المقدسة من قبل عدد من المتشددين واعتبر ذلك بانه عمل مهين لا يمكن تبريره باي شكل منوها الى انه كان بامكان المسؤولين ان يغلقوا ابواب العتبة عبر اتخاذ اجرائات مدروسة منعا من سوء استغلال الوضع الراهن من قبل جماعة متشددة.

وكان عدد من المتخلفين قاموا بسوء استغلال العواطف الديني للمواطنين اثر اغلاق العتبة المعصومية المقدسة كاجراء وقائي مؤقت في مكافحة فيروس كورونا المستجد اذ تجمعوا امام ابواب العتبة وحاولوا تخريب الابواب عبر سلوكياتهم المتشددة سعيا منهم للدخول المشهد الشريف.

وفقا للتقارير الصادرة عن مراسل وكالة رسا، ان العناصر الرئيسية الضالعة في هذا الحدث هم اتباع التشيع البريطاني اذ يحاولون دائما تشويه صورة الشيعة عبر سلوكياتهم المتشددة ومن جملتها ما قاموا من افعال مقززة في عتبتي الرضوية في مشهد والمعصومية في قم شحنوا بها رصيد إعلام العدو.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة