11 April 2020 - 11:51
رمز الخبر: 456026
پ
رئيس جامعة المذاهب الاسلامية في إیران:
أكد رئيس جامعة المذاهب الاسلامية في إیران، "الشيخ محمد حسين مختاري"، أنه کان الشهید الصدر یتمتع بشخصیة متعددة الأبعاد ولم یکن شخصاً إنما کان مرآة حقیقیة للإسلام المحمدي الأصیل ومکتب أهل البیت (ع).

أکد ذلك، رئیس جامعة المذاهب الإسلامیة في إیران والأستاذ فی مادة الفقه والأصول في الحوزة العلمیة في قم المقدسة الشیخ "محمد حسین مختاري" في مقال أصدره إحیاء لذکری إستشهاد آیة الله "سید محمد باقر الصدر".

وأضاف أن الشهید الصدر کان یتمتع بشخصیة متعددة الأبعاد ولم یکن شخصا إنما کان یعکس التعالیم الإسلامیة الأصیلة من خلال تهذیب نفسه وباطنه.

وأردف مؤکداً أن الشهید الصدر کان وحده أمة وإن الحکومة البعثیة بقتله قتلت أمة کاملة لأن الأمة بلا روح وإرادة کانت دائماً أداة بید الحکام الأشرار.

وأکد ان الشهید الصدر کان یعی تماماً ان الإخلاص شرط أساس لرجل دین لأن أعمال رجال الدین دون إخلاص لیست فاقدة للقیمة فحسب إنما هي مضرة ومهلکة بعض الأحیان.

وإستطرد الشیخ مختاری قائلاً: ان الشهید الصدر بتألیفه کتب "إقتصادنا" و"فلسفتنا" دافع عن المدرسة الإسلامیة والفکر الإسلامي وطوی صفحة دعاة العولمة الی الأبد.

وقال ان الشهید الصدر کان مصداقاً بارزاً لقوله تعالی "وَ جَعَلَنی مُبارَکاً أَیْنَ ما کُنْتُ" وکان یربطه إرتباطاً وثیقاً بالإمام الخمینی (ره) مفجر الثورة الإسلامیة فی ایران.

وأکد ان الشهید الصدر کان یری في ثورة الإمام الخمینی (ره) أملاً في نجاة الأمة الإسلامیة ولهذا إستقبل الإمام برفقه العلماء عندما هاجر الإمام الخمینی (ره) الی النجف الأشرف.

وحول رأی الإمام الخمینی (ره) فی الشهید الصدر، قال: ان الإمام کان یری الشهید الصدر مفکراً ومثقفاً إسلامیاً فی الکثیر من العلوم المعاصرة.

وأردف قائلاً: ان الشهید الصدر کان من المطالبین بالوحدة الإسلامیة وکان یعاني من الفوضی العارمة في العالم الإسلامی والفرقة والتشرذم وکان یبحث عن إصلاح فی العالم الإسلامي.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.