07 May 2020 - 16:46
رمز الخبر: 456164
پ
عبد الغني خنجر في حوار مع وكالة رسا:
قال المتحدث باسم حركة الحق البحرينيه عبد الغني خنجر: ان الشيخ المحروس من الوطنيين الذين يشهد الكل على مشروعهم المنقذ للبحرين.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، اشار المتحدث باسم حركة الحق البحرينيه عبد الغني خنجر الى تدهور الحالة الصحية للعالم الديني البارز الشيخ ميرزا المحروس في سجون النظام الخليفي ونوه الى ان الشيخ اعتقل منذ مارس 2011 من قبل قوات جهاز الامن الوطني فتعرض للتعذيب الشديد في تلك الفترة.

واضاف عبد الغني خنجر ان الشيخ ميرزا المحروس كان منذ اعتقاله يعاني من امراض عدة مزمنة منها مرض القولون العصبيّ وبما انه رجل كبير في السن خضع في تلك الفترة الى اكثر من عملية فاليوم هو بحاجة ماسة الى التدخل الفوري لمنظمات حقوق الانسان لانقاذ حياته وحياة الكثير من السجناء الذين يقبعون في سجون النظام الخليفي من رموز الثورة وعلماء الدين وباقي الرجال الوطنيين.

وتابع بالقول: ان النظام يمارس الانتقام من الوطنيين الذين يشهد الداني والقاصي على مشروعهم المنقذ للبحرين وشعبه فالشيخ المحروس من الذين كانوا يمارسون نشاطا دينيا الا ان هناك توجد عصابة تخوض حربا عشواء ضد ابناء البحرين وتصادر حرياتهم من دون ان يوجد في البلاد دولة مؤسسات فنناشد بالتدخل المستعجل لتسليط الضوء على قضية الافراج عن السجناء السياسيين ومعتقلي الرأي في البحرين.

وكانت قد عبّرت عائلة رجل الدين البارز والمعتقل في سجن جو الشيخ ميرزا المحروس، عن قلقها البالغ على سلامته، بعد تدهور صحّته ومنع سلطات النظام البحريني له من إجراء عمليّة جراحيّة طارئة له.

وقالت عائلة الشيخ المحروس إنها تلقّت اتصالًا منه يوم الأحد 3 أيار/مايو، يبلّغهم فيه بزيادة تدهور وضعه الصحي جراء معاناته من مرض القولون العصبيّ، وأن الأدوية التي يستخدمها لم تعد تفيده".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة