31 May 2020 - 15:57
رمز الخبر: 456279
پ
مكتب الامام الخميني(2)؛
قال مساعد الأمين العام لجمعية العمل الإسلامي الشيخ عبدالله الصالح: المرجعية الدينية المتمثلة بالامام الخامنئي، اثرت في التأسيس على حضارة اسلامية جديدة.

وفي حوار خاص مع مراسل وکالة رسا للانباء، اشار مساعد الأمين العام لجمعية العمل الإسلامي في البحرين الشيخ عبدالله الصالح الى اقتراب الذكرى السنوية لرحيل مفجر الثورة الاسلامية واردف قائلا: ان مكتب الامام الخميني هو الترکیز على مواجهة الظلم المستشري في العالم وطرح الخلافات الدينية جانبا فانه يعتبر ابناء الاسلام كلهم امة واحدة ولا يقول باثارة الخلافات وتكثيرها كما ينوه ايضا الى التركيز على مقاومة الظالمين.

وتابع قوله: ان الامام يركز على مواجهة الظلم والاستكبار العالمي الذي يعمل على استغلال الشعوب ونهب خيراتهم ففكر الامام واضح وصريح جدا فلذا نراه قد وقف بوجه اعتى دولة وهي الحكومة الامريكية التي تحاول السيطرة على العالم كما وقف ايضا الى جانب الشعب الفلسطيني و كل الشعوب المستضعفة.

وحول دور قادة الثورة الاسلامية في التأسيس على الحضارة الاسلامية الجديدة، قال الشيخ عبدالله الصالح: ان الحضارة الاسلامية قائمة على مبدأ التوحيد والعبودية لله سبحانه والمساواة والعدالة بين البشرية والاهتمام بالارتباط بالله وجعل الميزان الحقيقي في التعامل مع الناس رضا الله وغضبه فالمرجعية الدينية التي تتمثل بالامام الخميني الراحل وخليفته الامام الخامنئي، قداثرت في التأسيس على حضارة اسلامية جديدة.

ونوه سماحته الى ان الامام الخميني يمثل رمزا للتحرر من الطغاة والطغيان ويمثل اسلوبا لمقابلة المستكبرين كمرجع ديني كان في رأس النظام الاسلامي.

وولد الامام الخميني في مدينة خمين جنوب غرب طهران في الرابع والعشرين من ايلول سبتمبر 1902 وتوفي في الثالث من حزيران يونيو 1989.

وقاد الامام الخميني جماهير الشعب الايراني للثورة ضد نظام الحكم الشاهنشاهي المدعوم من الغرب، وحقق النصر لأبناء الشعب بعد سنوات طويلة من النضال والكفاح.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة