10 June 2020 - 14:13
رمز الخبر: 456346
پ
الشيخ محمد بروانه في حوار مع رسا:
اعتبر العالم الديني السني «آنا محمد بروانه» الممارسات العنصرية في امريكا بانها كشفت زيف ادعائات الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانبا، اشار العالم الديني السني الشيخ آنا محمد بروانه الى قتل جورج فلويد المواطن الامريكي ذي البشرة السوداء وقمع المتظاهرين في امريكا من قبل القوات الامنية واعتبر ذلك انتهاكا صارخا لحقوق الانسان.

واضاف آنا محمد بروانه: في الوقت الذي تتظاهر القيادة الامريكية بالدفاع عن حقوق الانسان، نرى الممارسات العنصرية وقمع المتظاهرين في اجرائات كشفت زيف ادعائات الرئيس الامريكي دونالد ترامب وعن سريرته الخبيثة وما يقوم به من اجرام ضد المواطنين.

وصرح سماحته ان الادارة الامريكية بفعل الجرائم العنصرية وممارسة التوحش اثبتت للعالم بان الارهابي الحقيقي هي امريكا والكيان الصهيوني وحلفائهم الذين لا يقيمون لحقوق الانسان وحق الشعوب وزنا.

واستنكر العالم الديني السني آنا محمد بروانه الممارسات العنصرية من قبل القيادة الامريكية واعتبرها اجرائات عنف اوجعت قلوب الاحرار مضيفا ان شعوب العالم لن يقفوا مكتوفي الايدي امام تلك الجرائم.

واضاف الشيخ محمد بروانه: الجميع قد شاهد كيف وصلت شظايا الاجرام وقتل المسلمين الى امريكا بعد ما قامت قيادتها وعملائها باعمال القتل في العالم الاسلامي فها هو اليوم قد انقلب السحر على الساحر وتم احراق العلم الامريكي امام البيت الابيض نتيجة تلك الجرائم.

وكانت الجمهورية الإسلامية في إيران أدانت التمييز العنصري القاتل في الولايات المتحدة وطالبت المسؤولين الاميركيين بتنفيذ العدالة داعية إلى وقف قمع الاميركيين المضطهدين وقيود وسائل الاعلام سريعا.

والعنصرية في امريكا انعكست ايضا على سياستها الخارجية بشكل واضح وملموس وأبرز نماذجها تعامل واشنطن مع أزمة الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية ودفاعها المستميت عن اسرائيل.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة