19 June 2020 - 13:23
رمز الخبر: 456378
پ
الشيخ طبرسي في حوار مع رسا:
قال المسؤول في الحوزة العلمية بمحافظة مازندران الشيخ طبرسي: ان علماء الدين الى جانب نشر التعاليم الدينية في المجتمع كانوا دائما الى جانب الشعوب في نضالهم ضد الطواغيت.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، صرح المسؤول في الحوزة العلمية بمحافظة مازندران الشيخ جعفر طبرسي بان تبليغ الدين من اهم رسالات علماء الدين فان نشر التعاليم الدينية في المجتمع رهن الجهود التي يبذلها العلماء ومساعيهم الخالصة.

واضاف الشيخ جعفر طبرسي: ان تقوية الدين وتعزيز القيم الدينية من القضايا التي كانت ولا زالت محط اهتمام علماء الدين على مر العصور فعزة المجتمع الاسلامي رهن مساعيهم وتفانيهم.

وتابع قوله: ان تبليغ الدين في عصر غيبة الامام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف، من واجب علماء الدين منوها في الوقت ذاته الى ان الجمهورية الاسلامية تدين في تقدمها الديني والمعنوي لمساعيهم الجادة والمفرطة فترة الاربعين عاما الماضية.

والى ذلك بين المسؤول في الحوزة العلمية بمحافظة مازندران الشيخ جعفر طبرسي ان علماء الدين كانوا مستهدفين من قبل اعداء الامة الاسلامية في جميع المراحل الزمنية لكن فشلوا في منعهم من مواصلة مسيرتهم الالهية مضيفا ان علماء الدين كانوا دائما الى جانب الشعوب المسلمة في نضالهم ضد الطواغيت.

وبذل المساعي لزيادة الوعي الديني والسياسي عند الطلاب والوحدة والوئام السائدان بينهم وبين علماء الدين المناضلين، والاستفادة الكاملة من إمكانيات الحركة الطلابية للنضال مع الاستبداد والاستعمار وتقديم العون إلى الشعوب المظلومة التي ترضخ إلى الظلم للكشف عن طبيعة نظام الشاه وممارسة الضغط عليه والاستفادة من الجيل الشاب لتوعية الطبقات الاجتماعية في مجتمع، تعتبر مناهم محاور الرسائل المكاتبات بين الامام الخميني وعلماء الدين وذلك الى جانب ممارسة الضغط على نظام الشاه، والابتعاد عن القضايا التحريفية.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة