01 July 2020 - 12:45
رمز الخبر: 456409
پ
سماحة السید حسینی خراسانی:
قال الممثّل فی مجلس خبراء القیادة، ضمن توجیه الشکر الی آیة الله رئیسی و اجرائاته و خطواته فی مکافحة الفساد: المکافحة القاطعة للفساد، یوجب تفائل الشعب لمستقبل الثورة و تیئیس الاعداء من السلطة.

قام ممثّل اهالی خراسان رضوی فی مجلس خبراء القیادة، سماحة السید حسینی خراسانی، فی حوار خاص مع مراسل وکالة رساء للانباء، بتبیین کلمات قائد الثورة الإسلامیة حول السلطة القضائیة: اعطی قائد الثورة الاسلامیة، فی ذکری استشهاد آیة الله بهشتی و اصحابه، توجیهات و ارشادات حول مکافحة الفساد و رعایة حقوق الشعب و المجتمع و إقامة العدل. هذه التوجیهات هی من أهم الموضوعات الإلهیة و الثوریة لإیران. استمرّ سماحة السید القائد أن من الواجب أن تکون مکافحة الفساد بالجدّ و المتابعة و الاستمرار و أن تتحقق علی اساس العناصر الثلاثة الحق و العدل و القانون.

اضاف السید حسینی، ضمن بیان معنی الحق و العدالة، أن تمییز الحق من الباطل من اصعب الامور تعقیدا و أن الحق مقدس الی درجة أن الظالمین فی العالم، یدّعون طلب الحق حین یظلمون؛ لایزال الحق و الباطل متشابکین و من أجل ذلک تشخیص الحق من الباطل یعدّ من أهم الوظائف و أدقّها.

أکد ممثّل اهالی خراسان رضوی أن المعیار فی تمییز الحق من الباطل هو نفس القانون قائلا: الدستور عهد ملی و میزان الحق و الباطل و علی المسئولین أن یتابعوا اجراء العدالة و نتیجة ذلک هو أن لایُظلم أحد فی المجتمع.

و فی بیان له حول مهام السلطة القضائیة، اشار السید الی کلمة الامام الخمینی رحمه الله تعالی: لابدّ أن تکون السلطة القضائیة ملجأً للمظلومین لیتمکّنوا من استیفاء حقوقهم المغصوبة من أیدی الظالمین.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة