15 July 2020 - 15:40
رمز الخبر: 456525
پ
اکبرصراع العالم و حلولها؛ بالتأکيد اقتراح السيد القائد الامام الخامنئي، قادر علی حل الازمة بأفضل طريق ممکنة
وکالة رسا للانباء: قد مضی اربعين عام و شاهدنا المفاوضات غير الناجحة بين فلسطين و الکيان الصهيوني و حاليا نواجهه مشروعين  لحل النزاع من الجمهورية الاسلامية و العدو الارهابي الولايات المتحدة.
نشير بهذين الاقتراحين في هذا المقال:
صفقة القرن أو بعبارة أخری موامرة القرن قد يشکل في اطارين: ( الاطار الاقتصادي) و (الاطار السياسي)
و آثارها کما یلي: علی حسب هذه الصفقة قد تصبح العلاقات دبلوماسية عادية بين البلدان العربي و الکيان الصهيوني و عن يعترف سائر البلاد بوجود اسرائيل وحظر عودة اللاجئين و عدّ قوات المقاومة ارهابيين و اخلاء غزة من الاسلحة و ابتياع القدس و عدم اقامة دولة فلسطينية و حظر عضوية الفلسطينيين في الامم المتحدة علي جدول الاعمال.
اما من جهة أخري يوجد مشروع من السيد القائد الامام الخامنئي و نشير اليه حسب ما اقترح:
الأول، عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضي أجدادهم.
ثانيا، إجراء انتخابات بمشاركة الشعب الفلسطيني الرئيسي؛ مسلمون ومسيحيون ويهود.
ثالثاً، تشكيل نظام سياسي منتخب بالأغلبية على أساس الاستطلاع.
رابعاً، اتخاذ القرارات سيکون من جانب النظام السياسي المنتخب من قبل الأغلبية لسائر سكان فلسطين الذين ليسوا في لأغلبية.
الآن هناك خطتان في العالم لحل الصراع الذي لا يمكن التوفيق بينهما، وعلينا أن ننتظر الأيام المقبلة.
کاتب:مجتبی نیکیان شفتی
کلمات دلیلیة: صراعات صفقةالقرن فلسطین
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة