22 June 2017 - 16:04
رمز الخبر: 431451
پ
ممثل اهل السنة في مجلس خبراء القيادة:
أكد ممثل اهالي محافظة سيستان وبلوشستان في مجلس خبراء القيادة مولوي نذير احمد سلامي في حوار مع مراسل وكالة رسا للأنباء أن الضربة الصاروخية التي وجهها الحرس الثوري لعصابة داعش في سوريا كان عملا مرضيا لله واثلجت قلوب المؤمنين ونظام الجمهورية الاسلامية.
مولوي نذير احمد سلامي

وأضاف، أن هذه الضربة عززت شعور الامن لدى الشعب الايراني ولذلك علينا أن ندعو لهؤلاء الاعزة ليوفقهم لمرضاته.

وأسشتهد باية «وَ أَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَ مِنْ رِباطِ الْخَیْلِ»، مبينا أن التجهيز وتعزيز القدرة العسكرية لمواجهة الاعداء فريضة على الدولة الاسلامية وعلى المسلمين.

وحذر مولوي سلامي الاعداء من مغبة التعرض للجمهورية الاسلامية لان القوات العسكرية الايرانية مستعدة للدفاع عن الاراضي الايرانية وسنقوم نحن بالدفاع عن المقدسات ووحدة الاراضي الايرانية.

وأشاد بمواقف قائد الثورة الاسلامية الحكيمة في مواجهة الاعداء، موضحا أن مواقف قائد الثورة الاسلامية تنبع من ايمانه الراسخ وصلابة الشعب الايراني، مبينا أن الضربة الصاروخية ضد عصابات داعش كانت ردا قاسيا للهجمات الارهابية التي ضربت مجلس الشورى الاسلامي ومرقد الامام الخميني رحمه الله.(986/ع930/ك157)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.