21 May 2020 - 16:18
رمز الخبر: 456255
پ
الدكتور عبد الله الدقاق في حوار مع رسا:
صرح مدير الحوزة البحرانية في قم الدكتور عبد الله الدقاق بان التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني اجراء خطير وبؤرة وباء وتهديد ضد الشعوب المسلمة.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، قال مدير الحوزة البحرانية في قم المقدسة الدكتور عبد الله الدقاق: ان حكام العرب يدينون في حفظ عروشهم للولايات المتحدة الامريكية فلذلك يتبعون السياسات الامريكية والاسرائيلية.

واعتبر الشيخ الدقاق التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني بانه اجراء خطير وبؤرة وباء وتهديد ضد الشعوب المسلمة وليكن الجميع على وعي من هذا الاجراء منوها في الوقت ذاته الى ضرورة الوحدة الاسلامية في مواجهة تلك المؤامرة.

وتابع سماحته قائلا: ان القدس الشريف هو القلب النابض للامة الاسلامية فلا يمكن الانسحاب ولو قدم واحد من هذا المبدأ مضيفا ان الشعب الاسلامي سيواصل مسيراته في يوم القدس واحياء هذه المناسبة العالمية.

وصرح مدير الحوزة البحرانية في قم المقدسة الدكتور عبد الله الدقاق بان الامة الاسلامية ترفض الاحتلال الاسرائيلي لاراضي الفلسطينية وان الاجرائات الامريكية ومحاولات الانظمة الرجعية العربية لن تجدي نفعا في مواجهة ابناء الشعوب المسلمة.

وكان قد صرح الشيخ عبد الله الدقاق بانه يتعين ان يحيى يوم القدس العالمي بقوة و اكثر مهابة و ان منعتنا جانحة كرونا من المظاهرات الا ان اقامة هذه الفعالية عبر المجال الافتراضي يتعين ان تكون قوية جدا و بمشاركة واسع من ابناء الامة الاسلامية لكي تشير الى ترامب ونتنياهو و العالم فان القدس قابعة في قلوبنا.

وبعد مرور 41 عاما على اطلاقه تتكامل الرؤية الاستراتيجية ليوم القدس العالمي بعدما قطعت هذه المناسبة الدينية الثورية السياسية اشواطا مهمة للغاية على مستوى تحويل التظاهرات والشعارات الى واقع عملي مزلزل بات يضيق الخناق على اسرائيل والصهاينة الغاصبين ومن يتحالف معهم في عصرنا.

 

منشور: ۳
تحت المراجعة: ۰
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:32 - 2020/05/25
يوم القدس العالمي يمثل محطة وقاعدة لبقاء فكر المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني.
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:33 - 2020/05/25
ان الصهاينة يريدون من خلال تواجدهم في دول العالم كالهند وألارجنتين وتشيلي والامارات والبحرين والسعودية ومصر ان يمرروا مكرهم على الشعوب فمن الحري ان يكون ابنائهم على وعي من تلك المؤامرة الصهيونية المشؤومة
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:34 - 2020/05/25
إني اليوم في هذه الكلمة الموجزة والمختصرة، أوجه النداء إلى كل أبناء أمتنا، إلى كل شعوبنا العربية والإسلامية، إلى إحياء هذا اليوم بالطرق المناسبة، إعلامياً، وثقافياً، وسياسياً، واجتماعياً، وفنياً وبالاستفادة من كل البرامج المعلنة مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف المستجدة التي فرضها وباء كورونا على العالم وعلى شعوب العالم، مع الأخذ بعين الاعتبار كل الإجراءات الوقائية المطلوبة، يجب أن يكون يوم القدس هذا العام كما في كل عام وكما كان في الأعوام السابقة حاضراً وبقوة في وجداننا وعقولنا وقلوبنا وعواطفنا وارادتنا وثقافتنا وبرامجنا وأعمالنا لأن القدس هي الهدف الذي يجب أن تبقى كل العيون والعقول والقلوب والسواعد والأقدام تتوجه إليه وسنصل إليه إن شاء الله.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة