01 November 2009 - 15:48
رمز الخبر: 1007
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله نوری همدانی: بات النظام الإسلامی فی إیران من خیرة الأنظمة فی العالم، حتى لم یعد بمقدور أی قوة المساس به.
لا قدرة فی العالم تجرؤ على المساس بالنظام الإسلامی المقتدر فی إیران<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی قال مشیراً الى التجربة التی خاضتها الثورة الإسلامیة على مدى ثلاثین عاماً فی مواجهة المؤامرات والدسائس من قبل الإستکبار العالمی: بات النظام الإسلامی فی إیران من خیرة الأنظمة فی العالم، حتى لم یعد بمقدور أی قوة المساس به.
وأضاف سماحته لدى استقباله لحشد من المسؤولین فی القوات البریة فی الحرس الثوری،قائلاً: من خصائص قوات التعبئة القیام بملاحم بطولیة، والشاهد على ذلک الشهید حسین فهمیدة، الذی أرعب الأعداء ببسالته العظیمة وتضحیته بنفسه فداء للوطن والدین.
کما أشار سماحته الى الموقف البطولی للصحفی العراقی منتظر الزیدی، حیث قذف الرئیس الأمریکی الأسبق، جورج بوش، بحذائه دون مواربة، مردفاً: لقد استطاع هذا الشخص خلق موقف بطولی خالد فی العالم الإسلامی بشجاعته الفائقة. ومما لا شک فیه أنه لو کان فی إیران لرفعناه على الأیدی، ولنحتنا له تمثالاً من ذهب.
وأضاف سماحته: عندما کان هذا البطل أسیراً فی أیدی الأمریکیین، حقنوه بخمس حقن مجهولة، حتى أن الأطباء الیوم یرون أن لا أمل فی شفائه.
وفی جانب آخر من حدیثه، قال سماحته مشیراً الى القیمة العلیا للعلم: العلم یمثل الخطوة الأولى لبلوغ السعادة والکمال؛ فالجاهل لیس بوسعه السیر فی طریق الرقی والتکامل.
ولفت سماحة الأستاذ فی الحوزة العلمیة الى المکانة الرفیعة للعقل ودوره الکبیر فی بلوغ مراقی الکمال، مصرحاً: العقل قادر بما لدیه من قوة التمییز بین الحق والباطل، وبین الصحیح والخطأ، وهو یختلف عن العلم؛ إذ قد یکون الإنسان عالماً وغیر عاقل، وما أکثر الشواهد على ذلک فی المجتمع.
وشدد سماحته على أن الإیمان هو الرکن الثالث للهدایة، مردفاً: الإیمان بمثابة شرطی باطنی، لذا یستطیع الإنسان أن یکوّن ارتباطاً عمیقاً مع الله تعالى بواسطة العقل.
وخاطب سماحته الحاضرین فی المجلس، قائلاً: علیکم التسلح بالإیمان الخالص والسعی لاکتساب العلم لکی تتمکنوا من رد الشبهات التی تثار بین الفینة والأخرى.
ولفت سماحته الى أهمیة الأخلاق فی الإسلام، مبیناً أن على المسلم التحلی بالشجاعة والتواضع والإیثار والرأفة والرحمة، کما ینبغی علیه الإبتعاد عن الأخلاق الذمیمة وتجنب الموبقات والرذائل.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.