02 November 2009 - 15:49
رمز الخبر: 1019
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أعلن السید محافظ مازندران عن وجود ألفی مبلغ وأستاذ فی المحافظة لتبلیغ الثقافة المهدویة.
محافظ مازندران: هناک ألفا أستاذ ومبلغ فی مازندران لتبلیغ الثقافة المهدویة<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء فی ساری، شمالی إیران، أن السید محمد کریمی، محافظة مازندران، وصف محافظة مازندران بمهد الحکومة الشیعیة الأولى فی العالم، مضیفاً: یجب إقامة احتفالات یوم الغدیر فی المحافظة بشکل بهیج یفوق ما یقام فی المحافظات الأخرى.
وأشار السید کریمی خلال کلمة له فی لجنة الغدیر فی المحافظة الى الأداء الإیجابی للجنة فی العام الماضی، مبیناً: یجب على هذه اللجنة فی هذا العام أن تقدم برنامجاً واضحاً ومناسباً فی سبیل إبراز مکانة الولایة فی المجتمع، وأن تسعى الى إشاعة ثقافة المهدویة فی البلاد.
ولفت السید المحافظ الى أن قوننة الثقافة العلویة فی المجتمع أمر ضروری ولا بدّ منه، متابعاً: یقع لعى عاتق المسؤولین فی القطاع الثقافی فی المحافظة التخطیط المناسب لتعزیز مکانة الغدیر والولایة فی المجتمع.
وألمح الى السیاسة الجدیدة التی تنتهجها الحکومة الفعلیة فی رحلاتها الى المحافظات، وقال: صدرت عن الحکومة فی هذه الرحلات قرارات جیدة فی المجال العمرانی، وأغلبها تم تنفیذها؛ لکن إیلاء القضایا الثقافیة اهتماماً أکبر من جملة البرامج الضروریة فی جدول أعمال الحکومة فی الوقت الراهن.
وفی معرض إشارته الى نشاط مؤسسة المهدویة الثقافیة على مدى الأعوام الماضیة، قال: مذ أن بدأت هذه المؤسسة نشاطها فی مازندران والى الآن تمکنت من تخریج ألفی أستاذ ومبلغ للثقافة المهدویة فی المحافظة، وهم الیوم یمارسون نشاطاتهم بکل سرور.
وشدد على أن المجتمع الیوم بات بحاجة ماسة الى الثقافة المهدویة، مضیفاً: الثقافة المهدویة تعدّ أفضل وسیلة فی عصرنا الحاضر لمواجهة مؤامرات ودسائس أعداء الإسلام.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.