04 November 2009 - 21:57
رمز الخبر: 1035
پ
عمید جامعة المصطفى العالمیة فی لقائه بسفیر الفاتیکان:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال عمید جامعة المصطفى العالمیة: إن جامعة المصطفى العالمیة تنتهج استراتیجیة توسیع رقعة دراسات الأدیان والمذاهب، بالإضافة الى الدرسات العقلیة والفلسفیة.
اعرافيأفاد مراسل وکالة رسا للأنباء، نقلاً عن العلاقات العامة فی جامعة المصطفة العالمیة، أن سماحة الشیخ علی رضا أعرافی، عمید الجامعة، التقى صباح یوم أمس سفیر الفاتیکان فی طهران. وشدد سماحته فی اللقاء على ضرورة تعزیز العلاقات الثنائیة بین الجامعة والفاتیکان، ملفتاً: ینبغی على المؤسسات والمراکز العلمیة والدینیة فی البلدین أن تعمد الى تعزیز العلاقات الفکریة والمعرفیة والثقافیة؛ ذلک أن هذه العلاقات تمثل الأساس لجمیع العلاقات الأخرى.
وسلط سماحته الضوء على سیاسة جامعة المصطفى العالمیة، قائلاً: إن جامعة المصطفى العالمیة تنتهج استراتیجیة توسیع رقعة دراسات الأدیان والمذاهب، بالإضافة الى الدراسات العقلیة والفلسفیة.
وأشار سماحته الى البرامج الحدیثة التی جرى العمل على تطبیقها فی الجامعة، متابعاً: رکزنا فی النظام التعلیمی الجدید على أن یکون جمیع الطلاب فی الجامعة على درایة وإلمام بمباحث الأدیان، وأن یعزفوا عن الإستناد الى دین واحد، کما أن الجامعة تحرص على أن یکون للطلبة رؤیة شاملة الى الأدیان والمذاهب والأفکار.
وأضاف سماحته: صببنا جمیع مساعینا على أن یتمتع الطالب برؤیة عقلانیة ومنطقیة فی العلاقة بباقی الأدیان.
الى ذلک، أشار سفیر الفاتیکان، السید جان بول غوبل، الى المودة والرابطة الحمیمة بین الأدیان، قائلاً: نحن نعتقد أن المودة بین الأدیان المختلفة ممکنة بواسطة التعرف على بعضها البعض، والیوم نشهد وجود مجالات کثیرة للتعاون بین المؤسسات الراعیة الى هذا التوجه.
ثم دعا السید السفیر الى الإرتقاء بمستوى التعاون بین جامعة المصطفى والجامعات والمؤسسات الموجودة فی الفاتیکان.
یشار الى أنه فی نهایة هذا اللقاء، تفقد عدد من الشخصیات الکاثولیکیة لبعض المؤسسات والمراکز التابعة لجامعة المصطفى العالمیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.