07 November 2009 - 10:25
رمز الخبر: 1048
پ
رسأ/تقریر سیاسی- فیما یمکن اعتباره تعلیقا رسمیا على خطاب محمود عباس، الذی أعلن فیه عدم ترشحه للانتخابات الرئاسیة بفعل انسداد آفاق التسویة، دعا خالد مشعل إلى التخلی عن الحلول الوسط والعودة إلى الخیارات الحقیقیة.
خالد مشعل یدعو فریق السلطة إلى مصارحة الشعب وتجمید مشروع التسویة.
من دمشق قال خالد مشعل رئیس المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة حماس أن الحلول الوسط مع (إسرائیل) التی بدأت باتفاقیات أوسلو عام 1993 لم توقف التوسع الاستیطانی الإسرائیلی ولم تجعل الفلسطینیین یقتربون من إقامة دولة مستقلة فی الأراضی المحتلة منذ عام1967،وأضاف قائلا "فی تقدیری یجب علینا نحن قادة الشعب الفلسطینی أن نصارح شعبنا بحصیلة التسویة من أوسلو حتى الآن ونقول نحن الیوم نقرر معا تعلیق وتجمید مشروع التسویة والذهاب إلى خیاراتنا الحقیقیة".وقال مشعل: "إن أی قائد یصر على القدس وعلى حق العودة وعلى الأرض ولو حتى حدود 67 وعلى تفکیک المستوطنات علیه أن یعلم إن طریق ذلک لیس عبر المفاوضات وعبر الرهان على الأمریکان وإنما طریقه عبر الجهاد والمقاومة والوحدة الوطنیة على هذا الأساس".
وحث خالد مشعل رئیس السلطة الفلسطینیة محمود عباس على الکف عن السعی إلى حلول وسط مع (إسرائیل)،
وقال مشعل:" إن "حماس" تمد یدها لحرکة "فتح" التی یتزعمها عباس لإنهاء الخلافات بین الطرفین والتی تقوض القضیة الفلسطینیة".
هذا وکان عباس قد دعا فی الشهر الماضی إلى إجراء انتخابات رئاسیة وبرلمانیة فلسطینیة جدیدة فی ینایر کانون الثانی وهو ما عارضته حماس والجهاد وفصائل فلسطینیة أخرى، کما أعلن الخمیس الماضی انه لا ینوی الترشح لهذه الانتخابات.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.