10 November 2009 - 15:51
رمز الخبر: 1080
پ
آیة الله حسینی زنجانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله حسینی زنجانی: لا بدّ من تدوین التفسیر القرآنی والعلوم الحدیثة بأفضل شکل ممکن وبدقة متناهیة.
لا نهایة للتفسیر القرآنی ولا حدّ ولا حصر للمعجزات القرآنیة<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من مدینة مشهد، شمال غربی إیران، أن آیة الله السید عز الدین زنجانی، من العلماء البارزین فی حوزة خراسان العلمیة، بعث برسالة مصورة الى المجلس العلمی لتفسیر القرآن والعلوم الحدیثة، جاء فیها: لا بدّ من تدوین التفسیر القرآنی والعلوم الحدیثة بأفضل شکل ممکن وبدقة متناهیة.
وقال سماحة الأستاذ لمرحلة البحث الخارج فی هذه الرسالة أیضاً: ینبغی أن یکون تدوین هذا التفسیر بنیة الخدمة الى القرآن؛ وذلک من أجل التقرب الى العلوم الإلهیة.
وفی معرض إشارته الى مضمون أحد الأدعیة المأثورة عن أهل البیت (ع)، قال سماحته: لا نهایة ولا حد ولا حصر للمعاجز القرآنیة، لکن إدراک الآیات الشریفة یتطلب المزید من الذکاء والنبوغ الذهنی.
وصرح سماحته قائلاً: فلیحاول الأساتذة والباحثون المشارکون فی تدوین هذا التفسیر بلوغ قمة النجاح العلمی والمعنوی فی هذا الإطار.
یشار الى أن تدوین تفسیر القرآن والعلوم الحدیثة، بدأ عمله بالتزامن مع ذکرى میلاد الإمام الرضا (ع) فی مرکز البحوث القرآنیة للحوزة والجامعة فی مشهد، بمشارکة 70 أستاذاً وباحث فی المجال القرآنی، وذلک ضمن 14 لجنة قرآنیة تخصصیة فی مجالات مختلفة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.