13 November 2009 - 18:32
رمز الخبر: 1113
پ
رسا/منبر الجمعة- دان خطیب جمعة طهران المؤقت آیة الله أحمد جنتی التدخل العسکری السعودی فی الیمن، واعتبر أن تخصیص الکونغرس الأمریکی لمیزانیة بـ 55 ملیون دولار لإضعاف إیران بمثابة إعلان حرب على الشعب والنظام.
خطیب جمعة طهران یدین التدخل العسکری السعودی فی الیمن
أکد خطیب جمعة طهران المؤقت آیة الله أحمد جنتی بأن واشنطن ترغب فی أن تقدم إیران ثمنا مقابل أی ضوء أخضر تلوح به الولایات المتحدة، وطالما لم تحصل على شیء فإنها ستواصل معاداتها للجمهوریة الإسلامیة فی إیران، معلقا بأن إیران لیست فی وارد أن تقدم شیئا للولایات المتحدة الأمریکیة. وفی موضوع ذی صلة؛ أعرب جنتی عن تقدیره لمشارکة الشعب الإیرانی فی مسیرات 4 نوفمبر / تشرین الثانی (الذکرى الثلاثین للاستیلاء على وکر التجسس الأمریکی بطهران) مؤکدا على أن رایة النضال ضد أمریکا یجب أن تظل خفاقة على الدوام من أجل الحفاظ على أصالة الإسلام والثورة والنظام، وأن إیران لن تتخلى عن مبادئها ولا تعرف شیئا اسمه الاستسلام أو الخضوع لأمریکا.
واعتبر أمین مجلس صیانة الدستور تخصیص الکونغرس الأمریکی لمیزانیة جدیدة بـ 55 ملیون دولار لإضعاف الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة بمثابة إعلان حرب على الشعب والنظام.
وتوجه آیة الله جنتی للأمریکان وعملائهم ولکل الأعداء فی الداخل والخارج..بالقول: "کلما سعیتم فی توسیع نطاق الفتنة؛ فإن صفوف الشعب ستصبح أکثر التحاما".
وفی موضوع السیاسة الاقتصادیة أثنى خطیب جمعة طهران المؤقت على ترشید الدعم الحکومی (للبضائع والخدمات) واعتبر ذلک خطة أساسیة على سبیل تطویر الاقتصاد.
وعن تطورات الملف الیمنی انتقد آیة الله جنتی التدخل السعودی، وتساءل عن الدلیل الذی یبرر للسعودیة إرسال طائراتها لقصف مناطق الحوثیین و قتل الشیعة، مستهجنا هذا العداء السعودی للشیعة فی کل مکان.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.