13 November 2009 - 22:03
رمز الخبر: 1115
پ
رسا/تقریر إخباری- فی سیاق الحملة الممنهجة التی ترمی إلى بث الشکوک والارتیاب من الحجاج الإیرانیین، وافتعال التوتر فی موسم الحج، والتی تجندت لها جهات سیاسیة وإعلامیة ودینیة فی السعودیة، کانت تحذیرات خطیب المسجد النبوی بالمدینة المنورة.
خطیب المسجد النبوی ینشر الهواجس فی أوساط الحجاج

لم یجد خطیب جمعة المسجد النبوی الشیخ حسین بن علی الشیخ موضوعا أفضل لخطبته من التهویل على وقفة البراءة؛ وهی الوقفة التی دأب علیها الحجاج الإیرانیون منذ سنوات وبمشارکة حجاج من جنسیات أخرى، فدعا فی خطبة صلاة الجمعة فی المسجد النبوی فی المدینة المنورة إلى انتهاز فرصة موسم الحج لتحقیق وحدة المسلمین محذرا من أی عمل لإیذاء الحجاج. وقال الشیخ أمام أکثر من ملیون حاج فی المسجد النبوی: "أعظم مقاصد الحج؛ تحقیق الوحدة الإسلامیة وتقویة اللحمة بین المسلمین..فلتتوارى التمیزات العرقیة والعصبیات الضیقة فی الحج".
وأضاف أن الحج یقوم على "مبدأ الأمن والسلام..البیت الحرام دار السلام..الحفاظ على الأمن بشتى أنواعه وصوره"، وتابع أن "الحذر من أن یراد فی الحج السوء أو الأذیة بالمسلمین". وشدد خطیب المسجد النبوی على استغلال الحج "للعبادة والتقرب لله"، مضیفا "أحذر من أذیة المسلمین ضیوف الرحمن (الحجاج) بقول أو أی عمل".
ومن المتوقع أن یقوم الحجاج الإیرانیون بتظاهرة "البراءة من المشرکین" خلال الوقوف على جبل عرفات فی التاسع من ذی الحجة.
هذا، وکان نائب رئیس البعثة الإیرانیة علی قاضی عسکر قد صرح لوکالة "فرانس برس" الأسبوع الماضی "لن تکون أی أعمال تضر بالمسلمین ونحن حریصون على التقرب إلى الله ووحدة المسلمین ..هذه مراسم دینیة قرآنیة ولیست سیاسیة ونقوم بها منذ سنوات ..وأی حرکة تخدش عبادة المسلمین لا قبول لها".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.