17 November 2009 - 16:44
رمز الخبر: 1144
پ
مندوب أهالی مازندران فی مجلس الخبراء:
الأنس بالقرآن الکریم هو أجمل مشهد فی حیاة العلامة الطباطبائی<BR>
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال مندوب أهالی مازندران فی مجلس خبراء القیادة: إن أجمل مشهد فی حیاة العلامة الطباطبائی یتمثل بالأنس بالقرآن الکریم.
فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء فی ساری، شمالی إیران، قال سماحة السید صابر جباری، مندوب أهالی مازندران فی مجلس خبراء القیادة: إن أجمل مشهد فی حیاة العلامة الطباطبائی یتمثل بالأنس بالقرآن الکریم.
ولفت سماحته السید الى أن التفکیر الطویل والتواضع والسکوت من جملة خصائص وممیزات العلامة الطباطبائی، مردفاً: لم یُلحظ من العلامة فی محاضراته ودروسه العصبیة والحدّة فی الردّ على الإستفسارات، والخلق الممقوت، والتظاهر بالعلم والأعلمیة.
وأشار سماحته الى الزهد المشهود فی سیرة حیاة هذا العالم الربانی، مضیفاً: اشتهر العلامة الطباطبائی بالشخصیة العرفانیة التی طغت على کافة جوانب حیاته، وبرزت فی أحادیثه وحواراته مع أصدقائه وتلامذته.
وتابع سماحته القول: تمیزت شخصیة العلامة الطباطبائی باتساع أبعادها، فکانت له نشاطات وأعمال على أکثر من صعید، نحو العلم والفقه والفلسفة والتفسیر.
وشدد سماحة السید جباری على أن حیاة العلامة زاخرة بالزهد ومفعمة بالمعرفة، موضحاً: یمکن أن نستنتج أن شخصیة العلامة الطباطبائی الکبیرة کانت الأولى فی عصره من حیث الأحوال والشمولیة لمختلف العلوم.
وأضاف: اتسم العلامة بشخصیة شاملة قلما نجد أو لا نجد أصلاً نظیراً لها فی الحوزات العلمیة والجامعات فی عصرنا الراهن.
واعتبر سماحته نتاجات العلامة نبراساً یضیء درب عشاق المعرفة، مصرحاً: کفى الإنسان المتطلع الى التخلص من الحیرة والضلالة التمسک بتفسیر المیزان وحده فی جمیع أبعاد حیاته.
وقال سماحة السید جباری، إمام جمعة مدینة بهشهر أیضاً: یعتبر کتاب المیزان للعلامة الطباطبائی من أعظم وأضخم وأدق الکتب الدینیة للمسلمین، حیث اکتسب هذه المکانة وبات مظهراً لشدّ القاریء الى القراءة والمطالعة بفعل التفاسیر والآراء القیمة التی ضمها بین دفتیه.
وأخیراً قال: فی الوقت الذی عُرف العلامة الطباطبائی بالبساطة والزهد، کان جامعاً لعلم السموات والأرضین؛ ومن هنا، لا بد أن یکون أسوة معتمدة من قبل جمیع طلاب الحق ودعاة الحقیقة فی العصور کافة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.