20 November 2009 - 11:37
رمز الخبر: 1161
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- شدد آیة الله مکارم الشیرازی على ضرورة استفادة الشریحة الشابة من فرصة الشباب لبلوغ السعاة والکمال.
آیة الله مکارم الشیرازی یوصی الشریحة الشابة بالإستفادة من جمیع طاقاتها وإمکاناتها<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله ناصر مکارم الشیرازی استقبل فی مکتبه لفیفاً من شرائح الشعب المختلفة بمناسبة حلول شهر ذی الحجة الحرام، وذکرى زواج الإمام أمیر المؤمنین (ع) بفاطمة الزهراء (س)، مبارکاً لهم وللمسلمین أجمع هاتین المناسبتین، لافتاً الى أن شهر ذی الحجة من الأشهر العظیمة فی الإسلام.
وأشار سماحة المرجع الى الکلمات القصار والحکم المأثورة عن الإمام علی بن أبی طالب (ع)، قائلاً: قال أمیر المؤمنین (ع) فی إحدى هذه العبر والحکم البلیغة: "إضاعة الفرصة غصة".
وتابع سماحته: کل واحدة من هذه الحکم بمثابة درس کبیر لجمیع المؤمنین، وللشریحة الشابة على وجه الخصوص.
وأوضح سماحة الأستاذ فی حوزة قم العلمیة أن المقصود بالفرصة هی توفر الأسباب وإتاحة الإمکانات غیر الإختیاریة لأداء الأمور، مضیفاً: لئن توفرت أسباب ومقدمات العمل فلا ینبغی إضاعة الفرصة؛ لأن الفرص تمرّ مرّ السحاب على ما عبّر عنها الإمام.
وصرح سماحته بأن مرحلة الشباب نوع من أنواع الفرص، مطالباً إیاهم باستغلال الطاقات الشابة والإمکانات العظیمة لدیهم للحصول على التکامل والسعادة المنشودة، مردفاً: على الشباب أن یقدروا فرصة الشباب حق تقدیرها، وعلیهم أن یستفیدوا منها فی إطار التقدم، والتکامل، وتهذیب النفس، وخدمة عباد الله.
وتابع صاحب کتاب التفسیر الأمثل قائلاً: للشباب قلب طاهر، وبالنظر الى فراغ البال لدیهم یمکنهم الإستفادة المثلى من جمیع لحظات عمرهم.
وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحة المرجع الى أن إقامة الصلاة فی أول وقتها، وذکر الله تعالى، ومساعدة الآخرین، وتجنب أصدقاء السوء، وعدم المشارکة فی المجالس المشبوهة، تعدّ من جملة عوامل السعادة للشباب، مردفاً: من دواعی الأسف أنه قد انتشرت فی الآونة الأخیرة المجالس غیر المناسبة، فعلى الشباب الحذر من الوقوع فی فخها من خلال عدم المشارکة فیها؛ لأنه من الممکن أن یؤدی حدث واحد فی عمر الإنسان الى تغییر مسار حیاته.
وفی الختام، أوصى سماحته الشباب بالسعی لإقامة الصلاة أول الوقت، مبدیاً: أداء الصلاة فی أول الوقت یجلب الخیر والبرکة للإنسان فی جمیع أعماله.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.