21 November 2009 - 15:32
رمز الخبر: 1174
پ
سماحة الشیخ مبلغی فی حفل إزاحة الستار عن موسوعة أصول الفقه المقارن:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال مدیر مرکز التحقیقات العلمیة فی مجمع التقریب بین المذاهب الإسلامیة: دخلت العلاقة بین الشیعة والسنة مرحلة جدیدة وحاسمة.
علماء أهل السنة ینظرون بإیجابیة کبیرة الى أصول الفقه الشیعی<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة الشیخ أحمد مبلغی، مدیر مرکز التحقیقات العلمیة فی مجمع التقریب بین المذاهب الإسلامیة، قال فی حفل إزاحة الستار عن المجلد الأول من موسوعة أصول الفقه المقارن: لقد لوحظت فی هذه الموسوعة الأمانة العلمیة، وطرح الحد الأدنى من الآراء الإجتهادیة، بل حاولنا فی بعض الأحیان بیان وجهة نظر أحد المجتهدین من أهل السنة بطریقة أفضل من طرحه هو لها.
وکشف سماحته عن أن أهل السنة لا یفهمون الأدبیات الشیعیة المعاصرة، ومن ناحیة أخرى ینظر علماء السنة الى أصول الفقه الشیعی بإیجابیة کبیرة، مردفاً: من دواعی الأسف أن عدم وجود أصول فقه مقارن حرم علماء أهل السنة من الإستفادة من المصادر الشیعیة.
وأشار سماحة الشیخ مبلغی، مدیر أکادیمیة العلوم والثقافة الإسلامیة، الى أن هذه الموسوعة تمثل فرصة ثمینة للأوساط العلمیة، مؤکداً: إن تألیف موسوعات من هذا القبیل من شأنه أن یسهم فی جذب المخاطبین من غیر المتخصصین.
ولفت سماحته الى أن العلاقة الشیعیة السنیة وردت مرحلة جدیدة وحاسمة، حیث ازداد الشوق الى المباحث العلمیة المستدلة، مضیفاً: هذه الموسوعة وأمثالها تمکن العلماء والباحثین من الإطلاع على رؤیة الطرف المقابل من دون أی عناء ومشقة.
وشدد سماحة الشیخ مبلغی على أن أصول الفقه یعانی من انعدام أصول فقه مقارن، قائلاً: یتم عرض المجلد الأول من هذه الموسوعة من قبل مرکز التحقیقات فی المجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الإسلامیة، وسیجری نشر المجلدات اللاحقة فی القریب العاجل، إن شاء الله تعالى.



ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.