23 November 2009 - 15:47
رمز الخبر: 1188
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال مسؤول القسم التعلیمی فی مرکز الأئمة الأطهار (ع) الفقهی: ثمة غموض یکتنف قانون التبنّی وآثاره فی المجتمع فی إیران.
مرکز الأئمة الأطهار (ع) الفقهی یعقد ندوة فقهیة حقوقیة حول "التبنّی" فی قم<BR>
فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء، أعلن سماحة السید حمید الجزائری، مسؤول القسم التعلیمی فی مرکز الأئمة الأطهار (ع) الفقهی، عن عقد ندوة علمیة حول "التبنّی"، وقال: تعقد هذه الندوة التخصصیة بمشارکة عدد من الباحثین فی المجال الفقهی والحقوقی، بهدف التسلیط الضوء على مباحث التبنی، ودراسة هذه الظاهرة من وجهة النظر الفقهیة والحقوقیة.
ولفت سماحته الى أن هذه الندوة ستشهد نقد المباحث الحقوقیة والمعوقات الإداریة وضوابط التبنی، مردفاً: یجب تحدید أهلیة الأب والأم اللذین یعتزمان تقبل تربیة أحد الأطفال؛ لأن قانون التبنی فی إیران لا یخلو من الغموض.
وأضاف سماحته: السؤال الأساسی المطروح فی الندوة هو: هل أن التبنی عبارة عن التکفل والتربیة فقط، أم أن هناک أثراً لجریان حقوق الطفل فی هذه الموضوع ؟
وصرح سماحة السید الجزائری قائلاً: ستدار هذه الندوة من قبل سماحة الشیخ محمد مهدی مقدادی، عضو الهیئة العلمیة فی جامعة المفید؛ والمحاضر فیها هو سماحة الشیخ حسن عالمی، الباحث والأستاذ فی حوزة العلمیة؛ بینما سیکون المناقش والناقد هو السید أبو القاسم علی دوست، عضو الهیئة العلیمة فی أکادیمیة الثقافة والفکر الإسلامی.
یشار الى أن ندوة "التبنّی" ستعقد مساء یوم الأحد المقبل الموافق للتاسع والعشرین من نوفمبر/ تشرین الثانی، فی قاعة اجتماعات مرکز الأئمة الأطهار (ع) الفقهی فی قم المقدسة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.