24 November 2009 - 16:51
رمز الخبر: 1197
پ
سماحة السید حسینی قزوینی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال سماحة السید حسینی قزوینی: هناک 40000 ألف موقع إلکترونی وهابی یحرض على الشیعة ویمارس الإعلام المناهض لهم.
هناک أربعین ألف موقع إلکترونی وهابی یمارس الإعلام المناهض للتشیع
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء، نقلاً عن اللجنة الإعلامیة فی مؤتمر تکریم 23 ألف شهید من محافظات خراسان، أن سماحة السید حسینی قزوینی، قال: هناک أکثر من أربعین ألف موقع إلکترونی وهابی یمارس الإعلام المضاد للتشیع.
وأضاف سماحة السید فی مهرجان محلی حضره عدد کبیر من الباحثین وحملة الأقلام، قائلاً: لقد أحیا أعداء الإسلام الوهابیة فی السعودیة من جدید؛ وذلک فی سبیل أن توفر له مکاناً آمناً فی قلب الإسلام، کما فعلت إسرائیل.
وشدد سماحة الشیخ قزوینی، الأستاذ فی الحوزة العلمیة والجامعة، على توجیهات قائد الثورة الإسلامیة القاضیة بلزوم إماطة اللثام عن الدور الوهابی المخرب والمدمر للإسلام، مردفاً: تمتلک الوهابیة الیوم 54 قناة فضائیة تبث باللغات المختلفة، ولا سیما الفارسیة، حیث تعمل لیل نهار على النیل من الإسلام المحمدی الأصیل. بالإضافة الى أربعین ألف موقع إلکترونی ناشط فی هذا المجال.
ولفت سماحة السید الى أن قناة النور الفضائیة من جملة القنوات المملوکة للوهابیة، مضیفاً: قوات التعبئة الیوم تمثل أفضل مؤسسة لمواجهة المد الوهابی والرد علیه رداً ثقافیاً.
وتابع سماحته: إذا ما قامت قوات التعبئة (البسیج) بالوقوف بوجه هذه الفئة المرتدة والمعادیة لأس الدین، وانتهاج المقاومة الثقافیة ضدها، فمن المسلم بأنها ستتلاشى بعد مضی ستة أشهر لا أکثر.
وشد سماحته على أن المواجهة المیدانیة غیر نافعة مع هذه الثلة المنحرفة، مخاطباً قوات التعبئة بالقول: علیکم أن تفکروا ملیاً فی هذا الخصوص ، ومن ثم تقدموا مشروعاً جدیداً.
وأشار سماحته الى إثارة هذه الفرقة للشبهات الدینیة، وبخاصة فیما یتعلق بالمهدویة، مصرحاً: اجتمعت ما بین أعوام 1992 و 2002 م کوادر قویة من الحوزة العلمیة فی النجف الأشرف وقم المقدسة، واستطاعت جمع أکثر من 5000 کتاب مناهض للتشیع. وفی أعقاب ذلک، ردوا على 8 آلاف شبهة و600 عنوان.
وبیّن سماحته بأن 70% من الشبهات المثارة حول التشیع ترتبط بما بعد انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران، على ید الوهابیة، متابعاً: من ضمن الشبهات التی أثیرت حول المهدویة کیفیة قیام القائم (عجل الله تعالى فرجه الشریف)، بحیث صوروا أن المهدویة الشیعیة تعنی القضاء على العرب ومحاربة العروبة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.