29 July 2009 - 17:50
رمز الخبر: 120
پ
جدید الکتب الحوزویة..
وکالة رسا للأنباء- صدر عن مرکز الحوزة والجامعة کتاب "دراسة مقارنة لتفسیر آیات الولایة من وجهة نظر الفریقین"، بقلم فتح الله نجار زادکان.
دراسة مقارنة فی تفسیر آیات الولایة<BR>
<BR>

 

 

یشتمل کتاب "دراسة مقارنة لتفسیر آیات الولایة من وجهة نظر الفریقین" على خمسة فصول وهو یمثل الحلقة الثانیة من سلسلة الدراسات المقارنة.

تناول الفصل الأول من الکتاب الخطوط العریضة للبحث متطرقاً الى مواضیع من قبیل: معنى مصطلح أهل البیت، تبویب الآیات المتعلقة بأهل البیت، الخلفیة التاریخیة للموضوع، والحکمة من عدم التصریح باسم أهل البیت فی القرآن الکریم.

أما فی الفصل الثانی وحتى الخامس فقد تم إجراء دراسات مقارنة فی تفسیر آیات الولایة، فبحثت کل من آیة أولی الأمر وآیة التبلیغ وآیة الإکمال فی فصل مستقل. وحوت الفصول الأخرى بحوث تمهیدیة، منها الکشف عن القواسم المشترکة بین الفریقین، ودراسة وتحلیل الرؤیة الشیعیة والسنیة کلاً على حدة وحسب الأدلة التی یطرحها الفریقین.

وقد اکتفى المؤلف فی هذه الفصول بإجراء دراسات مقارنة فی تفسیر الآیات، وبحث حق ولایة أهل البیت علیهم السلام بأبعاده المختلفة على صعید ظواهر الآیات، فی مقابل بطون القرآن.

 ومما ورد فی الفصل الرابع من الکتاب تحت عنوان "دراسة مقارنة فی تفسیر آیة التبلیغ (العصمة)" ما یلی: "کان نزول سورة المائدة فی أواخر العمر الشریف للنبی الکریم (ص) بعد العام الهجری العاشر، حیث کان أهل الکتاب قد أصیبوا بالحیرة والذهول من قدرة وعظمة المسلمین. وفضلاً عن ذلک، لم تتضمن هذه الآیة وما تلاها تکلیفاً صعباً لأهل الکتاب لیواجه رسول الله (ص) مخاطر فی تبلیغها؛ وبناء على ذلک، لا تنسجم آیة التبلیغ مع ما قبلها وما بعدها فی السیاق، بل إنها تحمل رسالة مستقلة".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.