26 November 2009 - 20:37
رمز الخبر: 1215
پ
رسا/ تقریر إخباری - على اثر عملیة القسطرة التی خضع لها المرجع الدینی سماحة آیة الله محمد حسین فضل الله، بادرت العدید من الشخصیات العلمائیة والسیاسیة للاتصال بسماحته قصد الاطمئنان على وضعه الصحی.
السید فضل الله یغادر المستشفى ویتلقى العدید من الاتصالات .
تلقى سماحة آیة الله السیّد محمّد حسین فضل الله، اتصالاً من الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله، اطمأن خلاله عن صحته وذلک فی أعقاب عملیة القسطرة فی الشرایین التی أجریت له، وکانت فرصة للتداول فی الأوضاع العامة.
وکان السید فضل الله قد أدخل فی إطار الفحوصات الدوریة إلى مستشفى الجامعة الأمیرکیة فی بیروت حیث خضع لعملیة قسطرة للشرایین وقد تکللت العملیة بالنجاح وخرج على إثرها من المستشفى.
وتجدر الإشارة إلى أن السید فضل الله تلقى العدید من الاتصالات للاطمئنان على صحته کان أبرزها على صعید الشخصیات العلمیة؛ اتصال کل من مفتی الجمهوریة الشیخ الدکتور محمد رشید قبانی، والعلامة الشیخ حسن طراد، والعلامة السید عبد الله الغریفی من البحرین، والسید حسن النوری من النجف، کما بادرت شخصیات سیاسیة للاطمئنان على صحته کان من أبرزها رئیس مجلس النواب الاستاذ نبیه بری و رئیس الجمهوریة السابق إمیل لحود ورئیس الحکومة سعد الحریری.
والقسطرة هی عملیة تجری تحت التخدیر الموضعی یتم خلالها إدخال مسبار دقیق من خلال احد الشرایین مثل الشریان الکعبری أو شریان الفخذ و إیصاله تحت مراقبة الأشعة إلى القلب، و یتم من خلاله دفع صبغة و تلوین الشرایین التاجیة أو بحسابات معینة حتى قیاس کفاءة القلب، ویمکن استخدامه علاجیا للتعاطی مع أماکن حصول الانسدادات فی الشرایین التاجیة.
نسأل الله لسماحته الشفاء العاجل.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.