28 November 2009 - 14:21
رمز الخبر: 1221
پ
رسا/منـبر الجمعة- نوّه إمام جمعة طهران المؤقت آیة الله إمامی کاشانی بقوات "التعبئة" مشیدا بثباتها على خط الولایة وذلک منذ تشکلّها.
خطیب جمعة طهران: إحدى رسالات "التعبئة" فی الجامعات؛ الدفع بعجلة العلم فی البلاد.


نوّه إمام جمعة طهران المؤقت آیة الله محمد إمامی کاشانی بأنّ عظمة واستقلال الجمهوریة الإسلامیة فی إیران الیوم مدینة لقائد الثورة الإسلامیة وقوات التعبئة(البسیج)، وفی هذا الإطار أشار آیة الله إمامی کاشانی إلى توجیهات قائد الثورة الإسلامیة لدى استقباله حشدا من قوات التعبئة لمناسبة أسبوع التعبئة فی البلاد، داعیا التعبویین إلى الالتزام بتوجیهات وتعلیمات قائد الثورة الإسلامیة فی فعالیاتهم وأنشطتهم.
وعلى صعید آخر انتقد خطیب صلاة الجمعة فی طهران محاولات الإساءة إلى رؤساء السلطات الثلاث ورئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام فی البلاد، مهیبا بالتعبویین بأن یتجنبوا استخدام الشعارات غیر اللائقة.
کما شدد على ضرورة تحلی مختلف شرائح المجتمع بالوعی اللازم، وفقا لتعلیمات قائد الثورة الإسلامیة ، معتبرا أن البصیرة تأتی فی المرتبة الثانیة من ناحیة الأهمیة بعد الإیمان.
وتطرق عضو مجمع تشخیص مصلحة النظام إلى یوم تعبئة المستضعفین الموافق للسادس والعشرین من نوفمبر/ تشرین الثانی، مذکرا بأن قوات التعبئة التی تأسست بأمر من الإمام الخمینی (رض) اعتمدت دوما فی نهجها کمرجعیة؛ خطاب وأفکار الإمام الراحل (رض).
وأشار إمامی کاشانی أن "التعبئة" ومنذ تشکلّها سارت على خطى الولایة من دون أن تتزحزح عن ذلک، معتبرا أن ذلک هو التجسید الحقیقی لمحوریة الولایة، مؤکدا على أن إحدى رسالات "التعبئة" فی الجامعات هی دفع عجلة العلم فی البلاد.
وبمناسبة الذکرى السنویة لتأسیس القوة البحریة التی تصادف یوم السبت الثامن والعشرین من نوفمبر/ تشرین الثانی أشاد آیة الله إمامی کاشانی بدورهذه القوة فی ضمان أمن وسلامة المیاه الإقلیمیة للجمهوریة الإسلامیة فی إیران.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.