29 November 2009 - 15:38
رمز الخبر: 1230
پ
إمام جمعة تبریز فی صلاة العید:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله مجتهد شبستری: العدو یسعى لإثارة موضوعی التهویل من إیران ومن التشیع فی المنطقة.
الإستکبار العالمی لا زال ینتهج سیاسة التهویل من إیران فی المنطقة<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز، شمالی إیران، أن صلاة العید أقیمت یوم أمس السبت فی مصلى الإمام الخمینی (قدس سره) فی تبریز، بالتزامن مع المحافظات الإیرانیة کافة.
وهنأ سماحة الشیخ آیة الله مجتهد شبستری فی خطبة صلاة عید الأضحى حلول عید الله الأکبر، قائلاً: یحظى عید الأضحى بأهمیة کبرى فی الإسلام من جهتین.
وأضاف سماحته: من جهة، هذا العید یذکرنا بالتضحیة والعبودیة التی لا تضاهى التی أبداها کل من إبراهیم وإسماعیل (ع). ومن جهة أخرى، فهو یمثل شکر العبد لربه فی نهایة مناسک الحج، حیث یبیت الحجاج فی منى بعد ذبح الأضاحی.
ولفت سماحة الشیخ شبستری الى وجود آثار تاریخیة عظیمة فی مکة المکرمة، مردفاً: ثمة آیات بینات فی هذه الأرض المقدسة؛ لأنها مهد الأنبیاء الإلهیین، ولذا فمن جاء بمناسک الحج بصورتها الصحیحة یخرج کما ولدته أمه عاریاً من الذنوب.
وأشار سماحته الى النداء الذی وجهه قائد الثورة الإسلامیة الى حجاج بیت الله الحرام، قائلاً: إن هذا البیان الذی تمت قراءته فی مراسم البراءة من المشرکین هو فی الحقیقة نداء الى جمیع المسلمین فی العالم. وفضلاًَ عن دعوته الى الوحدة والأخوة فی هذا النداء، حذر القائد من المخططات والمجازر التی یرتکبها الإستکبار فی دول المنطقة المختلفة.
وتابع ممثل الولی الفقیه فی محافظة أذربیجان الشرقیة: الإستکبار العالمی یرمی الى تأجیج موضوع التهویل من إیران وإثارة المخاوف من الشیعة فی المنطقة؛ لکی یصل الى أهدافه الخبیثة.
وأخیراً، قال: یمکن ملاحظة هذه المسألة من خلال توسیع نطاق الحرب فی الیمن، ومحاولة توریط إیران فی الموضوع؛ فی حین أن الجمهوریة الإسلامیة تمتلک علاقات طیبة مع معظم دول العالم.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.