02 December 2009 - 14:52
رمز الخبر: 1245
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله نوری همدانی: علینا أن نجعل حکومة الإمام علی (ع) رمزاً للحکومة العادلة لننقذ العالم من هذه الفوضى العارمة.
الغدیر رمز الحکومة العادلة فلا بد من تعریف ثقافة الغدیر الى العالم<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی آیة الله حسین نوری همدانی هنأ العالم الإسلامی لدى استقباله أعضاء اللجنة المنظمة لاحتفالات عید الغدیر الأغر، بقدوم عشرة الولایة، وقال: قضیة الغدیر لیست بالقضیة التاریخیة، وإنما هی قضیة عالمیة؛ وعلى هذا الأساس، یلزم تعریف العالم بثقافة الغدیر وأسسها والمبادیء الأساسیة للدین الإسلامی الحنیف.
وشدد سماحته على ضرورة تشکیل حکومة عادلة فی العالم المعاصر، مبدیاً: إن جمیع مقدرات الإنسان السیاسیة والثقافیة والإقتصادیة والإجتماعیة، تابعة للحکومة.
وتابع القول: ما إن تقام حکومة عادلة فی المجتمع حتى تسیر الأمور کافة على مایرام، وتدار المقدرات على أکمل وجه ممکن؛ أما عدم وجود هکذا حکومة فمن شأنه أن یتسبب بإرباک المجتمع.
وأشار سماحته الى أن معظم الحکومات العالمیة غیر راضیة عن الحکومات الموجودة، ما أدى الى وقوع کثیر من الفوضى والأزمات والإضطرابات، منوهاً: علینا أن نجعل حکومة الإمام علی (ع) رمزاً للحکومة العادلة لننقذ العالم من هذه الفوضى العارمة.
وشدد سماحته على أن السبیل الأمثل لتخلص العالم من الفساد والهرج والمرج ما هو إلا تشکیل حکومة عالمیة عادلة، مصرحاً: الحکومة العادلة هی الوحیدة القادرة على إحقاق الحق، وتوفیر الرخاء والرفاهیة للشعوب.
وألمح سماحته الى أن الغدیر منشأ لحکومة العدل، مردفاً: عدم إیلاء ثقافة الغدیر الأهمیة اللازمة جعل العالم لا یعرفها بشکلها الصحیح.
وأضاف سماحة الأستاذ فی حوزة قم العلمیة قائلاً: الغدیر ذو أهداف عمیقة وشاملة، ولا یمکن للشعارات التی ترفع بین الفینة والأخرى، کما هو الحال فی هذه الأیام، أن تفی بالغرض وتبرز الأهمیة الحقیقیة للغدیر.
وأعرب سماحته عن أمله بعرض کلام الأمام أمیر المؤمنین والأئمة المعصومین (ع) بشأن الغدیر الى العالم للتعریف بهذه الواقعة الهامة، متابعاً: الحکومة العادلة بنظر أمیر المؤمنین (ع) هی التی یقودها فرد عالم لائق وقوی.
وفی الختام، أشار سماحته الى قوله تعالى: (الْیَوْمَ یَئِسَ الَّذِینَ کَفَرُوا مِنْ دِینِکُمْ) وقال: عدم المعرفة الواقعیة بالإسلام جعلت الأعداء یظهرون استیاءهم من خلافة علی (ع).
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.