02 December 2009 - 21:55
رمز الخبر: 1247
پ
آیة الله علوی جرجانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله علوی جرجانی: سوف نکون فی وضع لا نحسد علیه لو ابتعدنا عن ولایة الفقیه ورجحنا آراءنا الشخصیة علیها.
مشاکل المجتمع وأزماته تجد طریقها الى الحل تحت لواء ولایة الفقیه<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله السید محمد علی علوی جرجانی، أوضح أنه لا أیام أفضل من عشرة الولایة، قائلاً: عشرة الولایة هی العشرة المبشرة، فلا قیمة لحیاة الإنسان من دون الولایة.
وأضاف سماحته لدى استقباله عدداً من کبارالضباط فی القوة الجویة، قائلاً: الشیعة یفتخرون بموالاة الإمام أمیر المؤمنین علی (ع)، ولذا فمن المناسب لهم الإستزادة من علم الولایة أیضاً؛ لأن الإنسان إنما یحیى بالولایة.
وأشار سماحته الى أننا الآن نعیش ضیوفاً على الولایة، مؤکداً على أن الولایة بید القائد ومراجع التقلید، مردفاً: ولایة الفقیه فرع من لاویة الأئمة المعصومین (ع)، ولا شک فی أن جمیع مشاکل وأزمات المجتمع سوف تجد طریقها الى الحل فی ظل هذه الولایة.
وصرح سماحته: سوف نکون فی وضع لا نحسد علیه لو ابتعدنا عن ولایة الفقیه ورجحنا آراءنا الشخصیة علیها.
وفی معرض إشارته الى روایة عن الإمام الباقر (ع) قال سماحته: لا قیمة لأی نظرة ما لم تحتوی على عبرة، ولا فی سکوت ما لم ینطوی على تفکیر، ولا فی کلام ما لم یشتمل على ذکر الله تعالى.
وفی الختام، قال سماحته: طوبى لمن کانت نظرته عبرة، وسکوته فکر، وکلامه ذکر، ومن بکى على نفسه من ذنوبه، وعاش الناس فی راحة منه.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.