07 December 2009 - 11:40
رمز الخبر: 1281
پ
سماحة القائد:
رسا/تقریر إخباری- انتقد آیة الله السید علی الخامنئی بشدة الولایات المتحدة وبریطانیا، مؤکدا على أن الغربیین لن ینجحوا فی عزل إیران بسبب ملفها النووی.
على مدى ثلاثین عاما حاولوا عزل إیران لکنهم فشلوا، وسیفشل مسعاهم بعون الله تعالى.


أکد قائد الثورة الإسلامیة سماحة آیة الله علی الخامنئی الأحد أن الدول الغربیة ستفشل فی عزل إیران بسبب برنامجها النووی، موجها الانتقادات خصوصا إلى الولایات المتحدة وبریطانیا؛
جاء ذلک لدى استقباله جموع غفیرة من أبناء الشعب الإیرانی بمناسبة یوم عید الغدیر الأغر، وقال: "إن زعماء الغرب الذین یتصرف بعضهم بتأثیر من الصهاینة لا یفعلون غیر الکذب بشأن الملف النووی الإیرانی".
وشدد سماحته على ضرورة فضح هذه الحملة الشرسة من خلال توضیح الحقائق للرأی العالمی.

واعتبر القائد "إن أمریکا تقف على رأس أعدائنا وبریطانیا هی الأشنع بینهم"، وتابع موضحا "حاول الأمریکان والصهاینة وغیرهم من قوى الاستکبار الذین استولى علیهم الخوف من اتخاذ المسلمین شعبنا قدوة لهم؛ وعلى مدى ثلاثین عاما أن یعزلوا إیران لکنهم فشلوا، وسیفشل مسعاهم بعون الله تعالى".

ودعا قائد الثورة الإسلامیة زعماء أمریکا وبریطانیا وبعض الدول الأوروبیة على تجنب نشر الأکاذیب " لقد أعلنت مرارا أن الشعب الإیرانی یرید الطاقة النوویة لأهداف سلمیة بحتة لتوفیر احتیاجات البلد من الطاقة".
على صعید آخر شدد آیة الله علی الخامنئی على ضرورة مواصلة الشعب الإیرانی لجهوده من أجل اکتساب الخبرة فی هذا المجال لکی یکون مستقلاً ولا یضطر أن یکون تابعاً للغرب فی هذا المجال بعد عقدین أو ثلاثة عقود لافتا إلى "..أن الغد سیکون متأخراً إذا توقفنا الآن عن ذلک"، مؤکدا أن الحصول على الخبرة النوویة هو حق مؤکد للشعب الإیرانی، لافتاً إلى أن المستکبرین فی العالم یمارسون الحیل والحملات الإعلامیة ضد إیران لتضییع حقها فی هذا المجال.
وأوضح قائد الثورة الإسلامیة أن الغربیین "یستخدمون ذرائع لإحداث انشقاقات فی صفوف الشعب الإیرانی عندما تکون التهدیدات بشن هجمات أو فرض عقوبات غیر فعالة."
وأضاف: "علینا أن نحرص على عدم التفوه بکلمات تسبب الانقسام".


ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.