08 December 2009 - 19:22
رمز الخبر: 1292
پ
نائب رئیس الجمهوریة للشؤون البرلمانیة:
قال سماحة السید میر تاج الدینی: النظام الإسلامی یؤید إعلاماً حراً ووسائل إعلام ناقدة بشکلها الصحیح.
النظام الإسلامی یؤید ویدعم الإعلام الحرّ والناقد<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز، شمالی إیران، أن سماحة السید محمد رضا میر تاج الدینی، نائب رئیس الجمهوریة للشؤون البرلمانیة، قال: یجب على وسائل الإعلام أن تتوخى الإنصاف فی النقد، وأن ترجح المصالح الوطنیة على المصالح الفئویة والشخصیة والعرقیة.
وصرح سماحته لدى حضوره حفلاً لاختیار وسائل الإعلام المتمیزة على الصعید المحلی فی أذربیجان الشرقیة، قائلاً: النظام الإسلامی یؤید إعلاماً حراً ووسائل إعلام ناقدة بشکلها الصحیح؛ ذلک أن لهذا النحو من التعاطی الإعلامی جذوراً فی التعالیم الدینیة.
وأضاف سماحة السید: یعتبر النقد البناء من جملة مؤشرات العمل الإعلامی النزیه فی نظام الجمهوریة الإسلامیة فی إیران.
الى ذلک، أشار السید محمد حسین فرهنغی، مندوب أهالی تبریز فی مجلس الشورى الإسلامی، الى ضرورة النهوض بمستوى الإعلام المستقل عن طریق المشاریع العملاقة فی قطاع الثقافة والفن، مضیفاً: لما یفتقد المدیر الإعلامی الکفوء الى المصادر المالیة الکافیة، فلا شک فی أن ذلک سیؤثر على قدرته على اختیار الکوادر المتخصصة فی المجال الإعلامی.
ولفت السید النائب الى أن انتظار إبداع إعلامی من الناشطین فی هذا القطاع مع الظروف المعیشیة الصعبة التی یعانی منها هؤلاء، عمل فی غیر محله، مبیناً: فی حالة عدم تأمین الاحتیاجات والمتطلبات الکافیة للموظفین فی المجال الإعلامی، فمن الطبیعی وبحسب الدراسات العلمیة الدقیقة والأصول العلمیة للإدراة، لا ینبغی توقع إداء أدوارهم والقیام بمسؤولیاتهم بالشکل المطلوب.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.